لماذا استبعدت ماكدونالدز “تشيز برغر” من قائمة وجبات الأطفال؟

لماذا استبعدت ماكدونالدز “تشيز برغر” من قائمة وجبات الأطفال؟

قررت شركة “ماكدونالدز” استبعاد شطيرة “البرغر” بالجبن “تشيز برغر” من قوائم وجبات الأطفال “هابي ميل” في الولايات المتحدة وتقليل البطاطا المقلية في وجبات “مايتي ميل” في إطار خطة جديدة عالمية لخفض السعرات الحرارية وجعل طعام الأطفال أكثر صحة.

واقترنت التغييرات التي أعلنتها أكبر شركة للوجبات السريعة في العالم، اليوم الخميس، بوضع حدود عالمية للسعرات الحرارية والصوديوم والدهون المشبعة والسكر المضاف لأول مرة عند التصنيع في وجبات “هابي ميل” التي تقول جهات استشارية وأصحاب امتيازات البيع إنها تحقق 15% تقريبًا من المبيعات في الولايات المتحدة.

وتهدف “ماكدونالدز” بحلول عام 2022 إلى أن تحتوي نصف وجبات الأطفال على الأقل التي تقدمها في أنحاء العالم على 600 سعر حراري أو أقل و10% من سعرات الدهون المشبعة و650 ملليغرامًا من الصوديوم و10% من سعرات السكر المضاف عند الإنتاج.

وستواصل مطاعم السلسلة في الولايات المتحدة تقديم “البرغر” بالجبن في وجبات الأطفال عند الطلب لحفز العملاء على تغيير سلوكهم الغذائي.

واتخذت الشركة قرارًا مماثلًا بالنسبة للمشروبات الغازية في وجبات الأطفال في 2013، ما أدى لاختيار بعض العملاء الماء أو الحليب أو العصير بدلًا منها.

وقالت “ماكدونالدز” إنها ستخفض السعرات الحرارية والصوديوم في وجبة “ماك ناجت مايتي ميل” التي تحتوي على 6 قطع من الدجاج وتقدم لأطفال أكبر سنًا، وذلك بتقليل حصة البطاطا المقلية إلى النصف.

وتخطط “ماكدونالدز” أيضًا لزيادة الأسواق التي تعرض فيها تقديم كتب بدل الألعاب التي تكون مع وجبة الأطفال من 20 إلى 100 سوق بحلول 2019. وكانت الشركة تعرضت لانتقادات شديدة في السابق لاستخدامها اللعب للترويج للوجبات.