علماء يطورون أدوية لعلاج سرطان البروستاتا على أساس ”الحمض النووي“

علماء يطورون أدوية لعلاج سرطان البروستاتا على أساس ”الحمض النووي“

المصدر: ساندرا ماهر- إرم نيوز

يعمل مجموعة من العلماء البريطانيين على تطوير أدوية مخصصة لعلاج سرطان البروستاتا؛ الأمر الذي يمنح الأمل للعديد من المرضى.

ويقود العلماء بحثًا بارزًا لاختبار عقار يومي، يعتمد على الحمض النووي للرجل لإضعاف الورم، وتشير النتائج الأولية إلى أن 35% من ضحايا سرطان البروستاتا المتقدم، يمكن أن يستفيدوا من فئة جديدة من العقاقير تُسمى ”مثبطات بارب“، والتي يمكن أن تساعد 3 آلاف رجل سنويًا.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، بدأ خبراء معهد بحوث السرطان في لندن الآن، في المرحلة الثالثة من اختبار واحد من هذه الأدوية ويُدعى ”أولاباريب“، ويتضمن 350 مصابًا بسرطان البروستاتا.

وكشف العلماء، أنه إذا كانت التجارب ناجحة، فذلك سيمهد الطريق إلى أول علاج مُطور خصيصًا لسرطان البروستاتا؛ ما سيُمكن الأطباء من استهداف السرطان بدقة، وفقًا لتركيب المريض الجيني.

ووجد البروفيسور ”يوهان دي بونو“ ومجموعة من العلماء، أن الرجال والسيدات الذين لديهم جينات BRCA المتحولة، يمكن علاجهم من خلال الأدوية الجديدة التي تعمل على الوصول إلى نقاط ضعف الخلايا السرطانية؛ لقتلها دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة.

وعلق البروفيسور يوهان على العلاج الجديد، قائلًا: ”نحن نتحرك بأسرع ما يمكن، ولكن ستمر عدة سنوات حتى يصبح العلاج متاحًا للمرضى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com