منوعات

دراسة: النشاط الجنسي يزيد من خطر الإصابة بـ"سرطان البروستاتا"
تاريخ النشر: 02 يناير 2018 19:52 GMT
تاريخ التحديث: 02 يناير 2018 19:52 GMT

دراسة: النشاط الجنسي يزيد من خطر الإصابة بـ"سرطان البروستاتا"

علماء من جامعة "أكسفورد" البريطانية وجدوا أن الرجال الذين لم يسبق لهم ممارسة الجنس هم أقل احتمالًا للإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 47%.

+A -A
المصدر: ساندرا ماهر - إرم نيوز

كشفت مجموعة من علماء جامعة ”أوكسفورد“ البريطانية أن النشاط الجنسي يزيد من خطر الإصابة بـ“سرطان البروستاتا”، وذلك على عكس ما أظهرت دراسات سابقة.

ووجدت دراسة علمية جديدة، نشرتها صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن الرجال الذين لم يسبق لهم ممارسة الجنس في منتصف العمر، أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 47-50% ، وذلك بالمقارنة مع الرجال النشطين جنسيًا.

ويعد ”سرطان البروستاتا“، النوع الأكثر شيوعًا بين الرجال في المملكة المتحدة، حيث يصاب به واحد من كل ثمانية أشخاص. ومع ذلك، فإن دراسة جامعة ”أوكسفورد“ كشفت أن تلك الاحتمالية ترتفع بنسبة واحد تقريبًا من كل 16 بين الرجال غير النشطين جنسيًا.

وكجزء من الدراسة، جمع العلماء بيانات 220 ألف رجل تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عامًا، وقال أحد القائمين على الدراسة، البروفيسور تيم كي: ”العدوى التي تنتقل من خلال ممارسة الجنس والتي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، من الممكن جدًا أن تكون أحد العوامل الرئيسة للإصابة بالمرض“.

وأضاف:“قد يرجع سبب انخفاض خطر تعرض الرجال الذين لم يسبق لهم ممارسة الجنس بالإصابة بالمرض إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، وبما أنه هرمون جنسي، فذلك قد يفسر انخفاض الرغبة والاهتمام الجنسي لدى أولئك الرجال“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك