في حالة نادرة.. ”زهايمر الأطفال“ القاتل يرافق فتاة 22 عامًا دون اكتشافه (صور)

في حالة نادرة.. ”زهايمر الأطفال“ القاتل يرافق فتاة 22 عامًا دون اكتشافه (صور)

المصدر: منيرة الجمل - إرم نيوز

اكتشف أطباء أمريكيون إصابة فتاة تُدعى ”آبي واليس“ بـ“متلازمة سانفيليبو“، المعروف بزهايمر الأطفال، على الرغم من بلوغها 22 عامًا.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إن مرض ”متلازمة سانفيليبو“ يصيب واحدًا من كل 7700 مولود وينهي حياتهم أثناء مرحلة الطفولة نتيجة لتوقف الوظائف المعرفية والحركية في المخ.

ونوّهت الصحيفة أن أسرة ”واليس“ أجبرت على العناية بها دون أمل في شفائها من المرض الذي تفاجأوا بإصابتها به.

وعلى الرغم من مواظبة ”واليس“ على مشاهدة أفلام ديزني والاستماع إلى الموسيقى التي تدفعها للرقص والغناء، إلا أن والدتها أكدت قضاءها معظم الوقت جالسة على الأريكة وتنظر في جميع أنحاء الغرفة كأنها تبحث عن شيء غير موجود.

ولم يكن والدا واليس ”جيفي“ و“كيلي“ يعرفان أن ابنتهما تعاني منذ 22 عامًا من المرض المميت الذي ينتمي إلى أمراض السكريات المخاطية وتظهر الإعاقة العقلية للأطفال المصابين به في عمر ما بين عام وأربع سنوات.

وكان ”جيفي“ و“كيلي“ يعتقدان أن ابنتهما مصابة بالتوحد لأن نشاطها الجسدي كان مفرطًا، ولكن بعد تخرجها من المدرسة الثانوية في العام 2016، بدأت أعراض جديدة تظهر عليها مثل الإسهال المتكرر، وصعوبة الكلام.

وتفاجأ الزوجان عندما أظهرت أشعة الرنين المغناطيسي علامات ضمور وموت خلايا في مخ ”آبي“، ما يعني إصابتها بالزهايمر أو باضطراب آخر بالمخ.

وبعدما أجرت ”آبي“ اختبارات جينية، تأكد الأطباء من إصابتها بزهايمر الأطفال، وتأمل أسرة ”آبي“ في رفع الوعي بمتلازمة ”سانفيليبو“ عبر المنظمات والمؤسسات مثل ”مؤسسة علاج سانفيليبو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com