خبراء: فهم النوم طريق للشفاء من الاضطرابات – إرم نيوز‬‎

خبراء: فهم النوم طريق للشفاء من الاضطرابات

خبراء: فهم النوم طريق للشفاء من الاضطرابات

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

”ما هو النوم؟ لماذا نحتاج إلى النوم؟ كيف ننام بشكل أفضل؟ ما هي إيقاعاتنا الحميمة؟ كيف نساعد أولئك الذين يعانون من اضطرابات النوم؟“.. تلك أسئلة تناولها الخبراء، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة؛ نظرًا لمحوريتها في حياة الناس.

وحسب تقرير صحيفة ladepeche الفرنسية، قام 3 من الباحثين، الذين فازوا بجائزة نوبل، وهم: جيفري هول ومايكل روزباش ومايكل يونغ، بتحليل الآليات الجزيئية التي تنظم إيقاعنا البيولوجي على مدار 24 ساعة.

 فمن خلال فحص الذبابة، التي ليس لديها سوى عدد قليل من الجينات، أدرك الباحثون، أن ساعتنا البيولوجية موجودة في كل خلية من خلايانا، وليس فقط في مجموع جهاز عضوي، كما كان يُظن سابقًا.

 ويعتبر هذا الاكتشاف، مثيرًا للاهتمام بشكل خاص؛ لأنه يفتح الطريق أمام شفاء عدد من الأشخاص، الذين يعانون من اضطرابات النوم، بما في ذلك، أولئك الذين يعملون ليلاً أو بدوام متغير.

وكشف العلماء، عن أن هذه الساعة الداخلية، تَحكُمنا دون عِلمٍ منا، فعند الساعة العاشرة صباحًا، تكون يقظتنا في أفضل حالاتها، وتكون درجة حرارتنا الأدنى عند الساعة 4:30 صباحًا، والأعلى تكون في الساعة السابعة 7:00 مساء، أما في الساعة  9:00 ليلاً يصل مستوى التستوستيرون إلى أعلى درجاته، وفي الساعة 11:30 ليلاً تخلد أمعاؤنا إلى النوم.

في ضوء ذلك، ينصح الخبراء، بعدم الاستسلام للنوم مباشرة بعد تناول وجبة طعام، وتجنب ممارسة الرياضة ليلاً.

وكان خبراء السرطان، لاحظوا بالفعل، أن الأدوية القوية التي يقدّمونها، يمكن أن تكون أكثر أو أقل فعالية، بحسب الوقت الذي يتم فيه تناولها.

فقد أظهر باحثون في جامعة ”كامبريدج“، أن الشفاء أثناء النهار، أسرع من الشفاء ليلاً، وفي رأيهم، أنه يجب علينا أن نعترف بأن هذه الساعة البيولوجية هي حليفنا، ولذلك يجب علينا مسايرتها؛ حتى لا نتعرض لاضطرابات النوم.

وتظهر الدراسات، أن البشر فقدوا ساعتين من النوم في الـ 20 عامًا الأخيرة، بل وأكثر في الولايات المتحدة، ففي هذا البلد، صارت قلة النوم تكلف 411 دولارًا سنويًا للشخص؛ لهذا  قررت شركة أمريكية، مكافأة أولئك الذين ينامون بشكل أفضل في الليل؛ لأنهم الأكثر إنتاجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com