الاحتشام لم ينفعها.. ”بلاي بوي“ تعود للعري من جديد

الاحتشام لم ينفعها.. ”بلاي بوي“ تعود للعري من جديد

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

بعد محاولات مجلة ”بلاي بوي الشهيرة“ تحسين سمعتها والامتناع عن نشر صور عارضات عاريات على غلافها، ها هي تعود من جديد لأسلوبها القديم بعدما عانت مالياً.

وأعلنت المجلة أنها بدءا من شهر مارس/آذار ستعيد للواجهة من جديد العارضات والنجمات العاريات مستخدمة تعبير ”العري هو الطبيعة“ في أسفل الغلاف.

وقال مدير إيداع المجلة وابن مؤسسها هيو هافنر، إن أسلوب المجلة بات قديما في عصر الإعلام الجديد، لكن ”منع العري تماما عن الغلاف كان غلطة“، على حد تعبيره.

وكانت إدارة المجلة قررت التخلي عن استعراض صور عارضات عاريات العام الماضي من أجل توسيع إطار انتشارها في الأسواق وعرضها أكثر في محلات البيع والمتاجر.

وقال المدير التنفيذي السابق للمجلة إنها تراجعت جدا في ظل انتشار المواد الإباحية المصورة وبشكل مجاني على الإنترنت.

وكان اللافت شعار ”التسلية للجميع“، في إشارة إلى أن محتوى المجلة لن يكون مستهدفاً الرجال فقط، وإنما الجنسين بـ“مختلف الميول الجنسية“ على حد تعبير ابن مالكها كوبر هافنر.

ومجلة ”بلايبوي“ مجلة أمريكية تأسست العام 1953 من قبل هيو هافنر، الذي استدان ألف دولار من والدته لافتتاحها.

واشتهرت في القرن الماضي وتحولت لعلامة تجارية بالتوازي مع ”الثورة الجنسية“ التي شهدتها أمريكا في الستينيات والسبعينيات.

ويعد أكثر عدد بيع في تاريخها عدد نوفمبر/تشرين الثاني العام 1972، عندما باعت المجلة وقتها أكثر من 7 ملايين نسخة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة