"فأر الخلد العاري" يفتح الباب أمام خصوبة أبدية لدى النساء

"فأر الخلد العاري" يفتح الباب أمام خصوبة أبدية لدى النساء

كشف العلماء أن نوعًا من الفئران يُسمى "فأر الخلد العاري" يمكن أن يحمل مفتاحًا للخصوبة الأبدية لدى النساء.

ومن المعروف أن الإناث في معظم الثدييات، بما في ذلك البشر، يُولدن بعدد محدود من البويضات ومع تقدمهن في السن، يصبحن أقل خصوبة، ولكن "فئران الخلد العاري" تُعرف بقدرتها على الاستمرار في إنتاج البويضات حتى في سن الشيخوخة.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم يكن من الواضح ما إذا كانت هذه الفئران تُولد بعدد استثنائي من البويضات أو ما إذا كانت لديها قدرة فريدة على تكوين بويضات جديدة مع التقدم في العمر.

وأظهرت دراسة أجراها علماء في جامعتي كورنيل وبيتسبرغ أن هذه الفئران تمتلك الميزتين معًا، لذا يأمل الفريق أن تساعد دراسة المراوغات الجينية للفئران بتطوير علاجات جديدة يمكنها تأخير انقطاع الطمث لدى النساء.

نأمل معرفة الكثير عن فأر الخلد العاري؛ لحماية وظيفة المبيض لاحقًا، وإطالة الخصوبة لدى النساء
الدكتور ميغيل برينو إنريكيز

وفي هذا السياق، قال الدكتور ميغيل برينو إنريكيز، طبيب أمراض النساء في جامعة بيتسبرغ والمؤلف الرئيس للدراسة، إن الدراسة مهمة؛ نظرًا لأن معرفة كيفية قيام هذه الفئران بذلك يساعد بتطوير أهداف أو تقنيات دوائية جديدة لمساعدة الإنسان.

وأضاف: "نأمل في معرفة الكثير عن فأر الخلد العاري؛ لحماية وظيفة المبيض لاحقًا، وإطالة الخصوبة لدى النساء".

أخبار ذات صلة
اكتشاف 7 أنواع جديدة من العناكب

وكان العلماء قد قارنوا في الدراسة بين المبايض من فئران الخلد العاري والفئران العادية، وتبين أن أنثى "الفأر العاري" تمتلك في عمر 8 أيام 1.5 مليون بويضة في المتوسط وهو أكثر بمعدل 95 مرة من الفئران في نفس العمر.

ووجدت الدراسة أيضًا أن "فئران الخلد العاري" كانت قادرة على إنتاج بويضات جديدة بعد الولادة، وظلت الخلايا الحاملة للبويضات تنقسم إلى خلايا جديدة في عمر 10 سنوات، وذلك على عكس الفئران العادية، وأوضح الخبراء أن إنتاج البويضات يستمر طوال حياتها التي تبلغ 30 عامًا.

يتواجد "فأر الخلد العاري" في صحارى شرق أفريقيا، خاصة جنوب إثيوبيا، وفي كينيا، والصومال، وهو يعيش في مستعمرات كبيرة، ويظهر سلوكًا نادرًا مقارنة مع الثدييات الأخرى.
أخبار ذات صلة
علماء يكتشفون قدرات مذهلة في ألسنة الزواحف

ووصف الدكتور نيد بليس، الخبير في جامعة كورنيل في نيويورك وكبير مؤلفي الدراسة، نتائج الدراسة بـ"غير العادية"، مشيرًا إلى أنها تدحض المفهوم الذي استمر طويلًا والذي ينص على أن الثدييات الأنثوية قد وُلدت بعدد محدود من البويضات قبل أو بعد فترة وجيزة من الولادة.

ووفقًا للخبراء، فإن "فئران الخلد العاري" هي أغرب الثدييات، فهي أطول القوارض عمرًا، ولا تصاب بمرض السرطان، ولا تشعر بالألم مثل الثدييات الأخرى، كما أن لديها أقل معدل أيض من أي حيوان ثديي.

ويتواجد "فأر الخلد العاري" في صحارى شرق أفريقيا، خاصة جنوب إثيوبيا، وفي كينيا، والصومال، وهو يعيش في مستعمرات كبيرة، ويظهر سلوكًا نادرًا مقارنة مع الثدييات الأخرى.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com