طيار يوثق صورة مذهلة لظاهرة مناخية خلال إعصار إيان

طيار يوثق صورة مذهلة لظاهرة مناخية خلال إعصار إيان

وثَّق طيار أمريكي كان يطير بطائرة إيرباص خلال إعصار إيان المدمر، ظاهرة طقس غير عادية تُعرف باسم "حريق سانت إلمو" بدت كأنها برق أرجواني يطلق النار في سماء الليل.

ويحدث هذا العرض المذهل أثناء العواصف الرعدية، عندما يصبح الغلاف الجوي مشحونًا ويتم إنشاء تفريغ كهربائي للبلازما بين الجسم والهواء المحيط به.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية "شارك لويس أندرياس، قبطان الطائرة، التجربة مؤخرًا، وأشار إلى أنها كانت المرة الأولى التي يرى فيها ظاهرة نيران سانت إلمو بهذه الكثافة".

وصُنف إعصار إيان، الذي ضرب فلوريدا، في 28 سبتمبر، من الدرجة الرابعة عندما وصل إلى اليابسة، وكان الأعصار الأكثر دموية في الولاية منذ إعصار عيد العمال 1935.

وقال الطيار ندرياس: "أعيش في فلوريدا، وكنت أطير ما بين ميامي ودينيفر، في نفس اليوم الذي كان فيه الإعصار إيان يمر، كان من الممتع مشاهدة ظاهرة حريق سانت إلمو، لقد تأثرت لأنها كانت المرة الأولى التي أراها فيها بهذه الكثافة".

وتوصف هذه الظاهرة بأنها تفريغ كهربائي أو توهج أزرق أو بلازما، يحدث بسبب العواصف الرعدية. ويصبح الاحتكاك شديدًا داخل العاصفة مع نموها، مما يخلق مجالات كهربائية قوية يمكنها الانتقال من السحابة إلى الأرض.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com