بايدن يشكر الإمارات على جهودها في إنجاح مبادرة "الابتكار الزراعي للمناخ"

بايدن يشكر الإمارات على جهودها في إنجاح مبادرة "الابتكار الزراعي للمناخ"

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن شكره لدولة الإمارات على العمل المشترك مع الولايات المتحدة في إنجاح مبادرة "الابتكار الزراعي للمناخ" التي تهدف إلى مضاعفة الاستثمار في الزراعة الذكية مناخياً وابتكار النظم الغذائية ودعمها عالمياً.

 وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"، جاء ذلك في ختام فعاليات قمة "الابتكار الزراعي للمناخ" التي انطلقت قبل يومين في واشنطن ونظمتها وزارة الزراعة الأمريكية بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات بمشاركة مريم بنت محمد المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة وعدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وغير الحكوميين من شركاء المبادرة من مختلف دول العالم.

نجحت الابتكارات الزراعية في الارتقاء بحياة مليارات البشر حول العالم. ومعاً نستطيع أن نستمر على هذا النهج
جو بايدن

وأشار بايدن خلال كلمة مسجلة أمام حضور القمة إلى أن الزراعة من الركائز الرئيسية في مواجهة تحديات أزمة المناخ العالمية، مؤكداً أن مبادرة "الابتكار الزراعي للمناخ"، منذ انطلاقها قبل عامين، نجحت في جذب المزيد من الشركاء من حول العالم لإيجاد حلول لتعزيز الابتكارات الزراعية وفق أسس مستدامة.

وقال بايدن: "نجحت الابتكارات الزراعية في الارتقاء بحياة مليارات البشر حول العالم. ومعاً نستطيع أن نستمر على هذا النهج، ونستطيع تعزيز الإمدادات الغذائية العالمية، وتحسين دخل المزارعين، وكذلك حماية كوكبنا، فالأجيال القادمة تعتمد علينا".

وتم إطلاق مبادرة "الابتكار الزراعي للمناخ" عام 2021 بالتعاون بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية على هامش فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP26 في غلاسكو عام 2021.

وخلال قمة "الابتكار الزراعي للمناخ" تم الإعلان عن زيادة التعهدات باستثمار أكثر من 13 مليار دولار في الأنظمة والمشاريع الزراعية المبتكرة، بالإضافة إلى نمو شركاء المبادرة إلى أكثر من 500 منظمة حكومية وغير حكومية حول العالم.

وخلال كلمته أمام الحضور، أعرب جون كيري، المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون المناخ، عن سعادته بالتعاون مع الإمارات في إطلاق مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ قبل عامين خلال اجتماعات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP26 في غلاسكو.

وأكد أن نجاح المبادرة حتى الآن يعني الكثير، مشيراً إلى أن الزراعة تمثل نحو 33% من الانبعاثات الكربونية في العالم، ولن يستطيع العالم الوصول إلى الحياد المناخي دون تطبيق حلول جذرية لنظم الزراعة، واصفاً تلك العملية بالمعركة التي ينبغي أن نخرج منها بحلول يتم تطبيقها على أرض الواقع لأن حياة الكثير من الناس تعتمد عليها.

مع اقتراب COP28، نعيد تأكيد التزامنا بقضيتي التغير المناخي والأمن الغذائي. من خلال العمل معاً، يمكننا إيجاد حلول مبتكرة لتحدياتنا
مريم المهيري

من جهتها، توجهت مريم المهيري بالشكر للرئيس الأمريكي جو بايدن على دعمه الكبير لمبادرة الابتكار الزراعي للمناخ، معربة عن ثقتها بقدرة المبادرة، بالتعاون مع كل الشركاء حول العالم، على إحداث تغيير إيجابي ملموس على مستوى الاستثمار في الابتكارات الزراعية المستدامة وتفعيل دورها في تعزيز الأمن الغذائي العالمي والحد من تداعيات التغيرات المناخية.

كما توجهت بشكر خاص لتوم فيلساك، وزير الزراعة الأمريكي وفريقه على المساهمة في إنجاح المبادرة بالتعاون مع دولة الإمارات والدول والمنظمات المشاركة، وإبراز قدرة العالم على إيجاد حلول عملية ومبتكرة لتطوير قطاع الزراعة حول العالم.

وقالت: "بينما تستعد دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP28، فإننا حريصون على الحفاظ على الزخم من خلال قيادة المناقشات حول تطوير النظم الزراعية العالمية. سيكون تحول النظم الغذائية أحد الموضوعات الرئيسية على جدول أعمال المؤتمر العالمي، في إطار الجهود المكثفة لتحديث أنظمتنا الغذائية العالمية وتعزيز استجابتها لتحديات المناخ والأمن الغذائي والاهتمامات التغذوية في جميع أنحاء العالم".

 وأضافت: "مع اقتراب COP28، نعيد تأكيد التزامنا بقضيتي التغير المناخي والأمن الغذائي. من خلال العمل معاً، يمكننا إيجاد حلول مبتكرة لتحدياتنا وخلق مستقبل أكثر استدامة وإنصافًا للجميع".

WAM

وخلال فعاليات اليوم الختامي لقمة "الابتكار الزراعي للمناخ" اليوم، تم الإعلان عن إطلاق "مهمة الابتكار لتغير المناخ والأمن الغذائي والزراعة" بهدف حشد المزيد من الاستثمارات والدعم لتوسيع نطاق الابتكارات الزراعية والمناخية على مستوى العالم من خلال اقتراح آليات لتشجيع الابتكار في المناخ والأمن الغذائي والزراعة، وذلك مواكبةً لانعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي "COP28" الذي تستضيفه دولة الإمارات العام الجاري.

وبحضور مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، وجون كيري، المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون المناخ، أعلن مايكل كريمر الحائز على جائزة نوبل، البروفيسور بجامعة شيكاغو، خلال جلسة خاصة، عن إطلاق مهمة "الابتكار لتغير المناخ والأمن الغذائي والزراعة" لتكون محركاً لحشد المزيد من الاستثمارات العالمية لتعزيز جهود الارتقاء بالزراعة الذكية مناخياً في العالم، واقتراح آليات لتشجيع الابتكار في مجالات المناخ والأمن الغذائي والزراعة، وذلك حتى انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP28 الذي تستضيفه الإمارات في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

أخبار ذات صلة
مصر والإمارات تفوزان باستضافة مؤتمري المناخ "COP27" و"COP28"

وخلال الجلسة، أعلن ممثلو شركة Enterprise Neurystem - وهي مجتمع بحثي يضم مؤسسات أكاديمية رائدة ومجموعة من علماء وخبراء كبريات شركات التكنولوجيا الأمريكية - عن فوز شركة AgroSpace بالجائزة الكبرى لمبادرة الابتكار الزراعي للمناخ "الاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي".

WAM

وبموجب الجائزة، ستحصل الشركة على 5 ملايين دولار في صورة موارد عينية لتطوير مشروعها "إحداث ثورة في الاستشعار عن بعد من أجل الأمن الغذائي"، بجانب منحها اشتراكا لمدة عام للاستفادة من نظام تشغيل (Kove:SDM) المتخصص في إدارة نظم الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى الاستفادة من جهود ورؤى واستشارات نخبة من خبراء وعلماء شركة Enterprise Neurystem، خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات والبرمجيات والأجهزة لدعم المشروع الرائد للشركة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com