عالم الطاقة الخفي يمنحك الفرح والصحة والوفرة

عالم الطاقة الخفي يمنحك الفرح والصحة والوفرة

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

من الأشياء المذهلة أننا لسنا في حاجة إلى جائزة نوبل في الفيزياء، حتى نستفيد من قوى وإمكانيات غير عادية التي توفرها لنا فيزياء الكم في حياتنا اليوم!

ويستعرض ميشيل موران، أخصائي علم الطاقة الكونية وفيزياء الكم، في دليله ”عشْ حياةَ الكم“، جميع التركيبات المُربحة التي تجعل الحياة ملاذ سلام وسعادة وفرحا ووفرة.

1

إرسال واستقبال

فيزياء الكم الحديثة التي لا صلة لها بالفيزياء التقليدية تعلمنا أنه منذ اللحظة التي ندرك فيها أننا جميعا أجهزة إرسال واستقبال في مجال الطاقة الكونية الواسع التي تحيط بنا، ستتغير حياتنا ولن تبقى كما عهدناها دائما.

مأساة معظم الناس أنهم لا يملكون الوسائل غير المرئية. فما إن تواجههم مشكلة حتى تتعثر  أعمالهم وتقل جودتها.

2

الاستثمار في الذات

يقول المؤلف أن أفضل استثمار في الحياة الإنسان هو اسثماره في ذاته، باكتشاف المفاتيح الأساسية لتطوير وسائله غير المرئية، وبناء ”اتصال مع الطاقة“ بأفضل الإمكانيات،لأفكارنا، وعواطفنا وانفعالاتنا طبيعة كهرومغناطيسية، فهي تتحول إلى موجات وتساهم بشكل بديهي حتى تضعنا على صلة مع جميع أنواع الظروف والفرص.

فعندما نبدأ في بث تردد جديد مع أفكار ذات طابع مليء بالود والمحبة والفرح، عندئذ كل شيء يمكن أن يتطور من دون حدود.

ما أكثر الرجال والنساء الذي يهروبون محبطين من حياتهم اليومية البعيدة عن تطلعاتهم .

والحال أن الكثيرين يقاومون بصعوبة، أو يستسلمون، لأنهم واثقون من عدم وجود إمكانية التأثير على الظروف. ولذلك فإنهم يبتعدون كل يوم أكثر فأكثر عن حقيق أغلى رغباتهم في الحياة.

4

حقل الطاقة الكونية

فإذا استسلموا لإحباطاتهم وفشلهم فذاك قبل كل شيء بسبب جهلهم لوجود أسلوب تفكير قادر على أن يربطهم بحقل الطاقة الكونية، حيث كل الرغبات محقَّقة في حيّز القوة، أي في الحقل غير المرئي من الكون.

ونتيجة لذلك، فهم يغلقون على أنفسهم في عالم الإحباط وعدم الرضا، ويرهنون مستقبلهم، بعد ان يشعروا أنهم سقطوا في فخ لا يعرفون سبيلا للخروج منه.

5

حياتنا انعكاس لأفكارنا

قد يعمل الشخص 15 ساعة في اليوم، ولكن إذا ظل يغذي أفكار الفشل والنقص فأغلب الظن أن فرص جهوده لن تكلل بالنجاح.

يقول ميشيل موران إن حياتنا انعكاس لأفكارنا، فكل الظروف التي تحدث في حياتنا هي ببساطة نتيجة لتفكيرنا.

الكثير من الناس يعتقدون أن أضمن طريقة للحصول على الأشياء هو الكفاح المستمر والدأب المتواصل والتضحية، ومع ذلك فإن اعتبار الحياة قتالا مستميتا لا يتيح السيطرة الكاملة على الظروف.

”عشْ حياةَ الكم“

يعلمنا دليل ميشيل موران ”عشْ حياةَ الكم“، في مجموعة من الخطوات (مفاتيح) كيف الوصول إلى حقل الكم وخلق الواقع الذي نريده.

المال والعافية والعمل

ويعلمنا هذا الدليل كيف يمكن لـنظرية الكم أن تتيح تغييرات ثورية في حياتنا، وهذا على جميع المستويات (المال، والعافية، والعمل).

وكيف نتعامل مع أي أزمة عند حدوثها وخاصة كيف نصلحها.

قانون الجذب

وفي هذا الدليل يشرح المؤلف قانون الجذب (الصحيح)، وإلى أي مدى يمكن لهذا القانون أن يغير حياة الإنسان وحياة عائلته بشكل حاسم.

ويوضح الدليل دور العواطف والانفعالات، وكيف يمكن أن تكون قوية وفعالة جدا عندما يتم استخدامها بشكل جيد.

قانون الوفرة

ويكشف الدليل عن السر الحقيقي لقانون“الوفرة“. إذ يفهم القارئ كيف يمكن للوفرة أن تصبح جزءا من حياته كل يوم ببساطة، بعد أن يتحول الشخص نفسخ، بطرق نفسية معينة إلى قناة تنتقب من خلاله الطاقة الأساسية التي تحرك الكون.

أعظم قوة خفية

يكشف الدليل عن أعظم قوة خفية في داخل الإنسان، وهي القوة التي لا يعرف كيف يستخدمها في الواقع بسبب سيطرة الوعي العادي وهيمنة الإيغو عليه، والذي بُرمِج عبر آلاف السنين على آليات المنطق المادي العقلاني الذي أبعد عن العالم الكوني الخفي وطاقاته التي لا تعرف حدودا.

ليس عصا سحرية

يؤكد المؤلف في النهاية أن دليله ليس عصا سحرية! ”إنه عبارة عن دروس قوية لا تحقق هدفها إلى إذا تم تطبيق رسائلها تطبيقا حرفيا“.

فكل من يملك دافعا حقيقيا للعيش في الوفرة بكل دلالاتها، وفي سعادة وانسجام، وعليه أن  يمنح لنفسه الوسائل المطلوبة، وهي الوسائل التي يوفرها هذا الدليل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com