العلماء يكشفون السر وراء البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري – إرم نيوز‬‎

العلماء يكشفون السر وراء البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري

العلماء يكشفون السر وراء البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري

المصدر: أماني زهران - إرم نيوز

اكتشف مجموعة من العلماء السر وراء ارتفاع درجة حرارة طبقات الغلاف الجوي العليا لكوكب المشتري وعلاقة تلك الظاهرة بالبقعة الحمراء الكبيرة (GRS).

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن تلك الظاهرة الطبيعية عبارة عن نظام عاصفة أضخم بـ 3 مرات من كوكب الأرض، حيث ترفع درجة حرارة طبقات الغلاف الجوي العليا للمشترى بالآلاف الدرجات، أعلى من أي مناطق أخرى على الكوكب.

وتوصل العلماء لتلك الظاهرة بعد ملاحظة انبعاثات الأشعة تحت الحمراء لكوكب المشتري مما سمح لهم بقياس درجة الحرارة.

وعلى ارتفاع بعيد فوق قمم السحاب المرئية للكوكب، كانت درجة الحرارة أعلى بكثير من المتوقع نتيجة لارتفاع درجة حرارة الشمس .

وقال الدكتور ”جيمس أدونوغو“ أحد أعضاء فريق جامعة بوسطن في أمريكا: ”استطعنا أن نرى فوراً أن درجات الحرارة القصوى في الارتفاعات العليا كانت أعلى من درجة حرارة البقعة الحمراء الكبيرة الموجودة أسفلها بمسافة بعيدة.“

تم توثيق البقعة الحمراء الكبيرة رسمياً فى العام 1831، لكن ربما تكون هي نفس البقعة التي اكتشفها الفلكي الإيطالي ”جيوفاني كاسيني“ فى العام 1665 .

تتكون تلك البقعة من نظام يشبه الإعصار من الغازات تحوم بسرعة تصل إلى 425 ميلا في الساعة.

وبسبب حجمه قد تأخد الرياح 6 أيام لتكمل دوراناً واحداً.

وقال الدكتور ”لوك مور“ أيضاً من فريق جامعة بوسطن: ”إن البقعة الحمراء الكبيرة مصدرا رائعاً لتسخين الغلاف الجوي العلوي لكوكب المشترى، لكن لا يوجد لدينا أى دليل على تأثيره على درجات حرارة الطبقات العليا التي تم تسجيلها“.

ونشرت مجلة (نيتشر) البريطانية أن العلماء خلصوا إلى أن البقعة الحمراء الكبيرة تنتج موجات صوتية تتذبذ في اتجاه رحلتها لتسخين طبقات الغلاف الجوي العليا، مشيرة إلى أنه مثل هذا التأثير يحدث ولكن بمقدار أقل في جبال الإنديز في كوكب الأرض.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com