وكالة البيئة الأوروبية تحذر من ارتفاع نسبة تلوث الهواء في أوروبا

وكالة البيئة الأوروبية تحذر من ارتفاع نسبة تلوث الهواء في أوروبا

كوبنهاجن – مع انطلاق قمة الأمم المتحدة لحماية المناخ في باريس، حذرت وكالة البيئة الأوروبية (إي إي إيه) من ارتفاع نسبة تلوث الهواء في أوروبا.

وذكرت المنظمة، اليوم الاثنين، في كوبنهاجن أنّ معظم سكان المدن في أوروبا معرّضون لتلوث الهواء رغم الجهود السياسية المبذولة لمكافحته.

وجاء في تقرير للمنظمة: ”تلوث الهواء هو الخطر الصحي الأكبر الوحيد في أوروبا… إنه يقصّر حياة الإنسان ويساعد في الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب ومشكلات التنفس والسرطانات“.

وذكرت المنظمة في تقريرها أنّ تلوث الهواء مسؤول عن أكثر من 430 ألف حالة وفاة مبكرة في أوروبا عام 2012.

وبحسب التقرير، فإنّ من أخطر المواد الملوثة للهواء، الغبار والأوزون وثاني أكسيد النيتروجين.

ووفقاً لدراسات المنظمة، فإنه من الممكن أن تنخفض حالات الوفاة المبكرة بمقدار 144 ألف حالة، إذا التزمت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بمعايير منظمة الصحة العالمية في نسب الغبار.

كما صنفت الوكالة التركيز المرتفع لمركب البنزوبيرين الناتج عن استخدام مواقد الخشب والكتلة الحيوية ضمن مشكلات تلوث الهواء.

وبحسب بيانات الوكالة، فإنّ تلوث الهواء الناجم عن الغبار والأوزون وثاني أكسيد النيتروجين كان مسؤولاً في ألمانيا عن حوالي 72 ألف حالة وفاة مبكرة عام 2012.

وأشار التقرير إلى أنّ نسبة تركيز مادة ثاني أكسيد النيتروجين في الهواء كانت مرتفعة في منطقة الرور الصناعية بألمانيا على وجه الخصوص.

وبالمقارنة بعدد السكان، فإنّ نسبة تلوث الهواء الناجم عن الغبار كانت الأخطر في الدول الواقعة شرقي أوروبا.

وبحسب الوكالة، فإنّ السكان في دول غرب البلقان يتعرّضون لأكبر نسبة تلوث ناجم عن الأوزون في القارة الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com