3 مليارات يورو.. دفعة على الحساب لشرطي أوروبا

3 مليارات يورو.. دفعة على الحساب لشرطي أوروبا

أنقرة- وافق الاتحاد الأوروبي على منح تركيا مساعدة بقيمة 3 مليارات يورو لمساعدتها على استقبال اللاجئين واحتواء تدفقهم إلى أوروبا، إضافة إلى التعهد بفتح ملف انضمام تركيا للاتحاد، ضمن صفقة تكفل لعب الأتراك دور شرطي أوروبا لكبح تدفق اللاجئين وبالأخص السوريين إلى القارة العجوز..

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ”إن وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا يعد مسألة هامة“ مضيفا ”سيتم دعم تركيا في هذا الإطار، وتوفير 3 مليارات يورو لمساعدتها“.

ويأتي دعم الاتحاد الأوروبي لتركيا بذريعة مساعدة تركيا على خلق ظروف إنسانية مناسبة تحتوي اللاجئين وتوفر لهم مناخا مناسبا يكفل عدم تفكيرهم بالهجرة إلى أوروبا والبقاء في تركيا، لكن الخطوة الأوروبية تشترط خلف الكواليس-بحسب مراقبين- لعب تركيا دورا أمنيا مشددا على الحدود لكبح محاولات اللاجئين للتسلل.

وجاء تصريح توسك، في مؤتمر صحفي مشترك عقده  مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يانكر، عقب انتهاء قمة الاتحاد الأوروبي وتركيا في بروكسل اليوم الأحد.

وعبر توسك عن رغبة الأوروبيين في إحياء عملية انضمام تركيا للاتحاد، قائلاً ”سيعقد اجتماع من أجل فتح الفصل الـ 17 المتعلق بالاقتصاد والسياسات النقدية، وسيتم العمل من أجل فتح فصول أخرى“، دون الإشارة إلى الموعد.

وأضاف أن الجانبين اتفقا خلال القمة على حزمة قرارات متعلقة بعملية انضمام تركيا للاتحاد، دون الإشارة إلى طبيعتها، معربا عن اعتقاده أن 2016 سيكون ”عاماً مفصليا“ في العلاقات بين تركيا والاتحاد.

من جانبه، قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يانكر، “ هناك علاقة بين اتفاقية إعادة القبول (تشمل إعادة اللاجئين إلى بلدانهم، وفي حال تعذر ذلك، إعادتهم إلى آخر بلد عبروه قبل دخولهم إلى حدود الاتحاد الأوروبي)، وإلغاء تأشيرة السفر(للأتراك إلى دول الاتحاد) وسنواصل تقييمها سوياً، ومن المنتظر أن تطرح مسألة إلغاء تأشيرة السفر في خريف 2016 إذا تم إيفاء كافة الشروط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com