أغرقت السيارات والشوارع.. أمطار غزيرة تعطل الحياة العامة في الأردن (صور وفيديو)

أغرقت السيارات والشوارع.. أمطار غزيرة تعطل الحياة العامة في الأردن (صور وفيديو)

المصدر: ليث محمد - إرم نيوز

داهمت مياه الأمطار التي هطلت بغزارة على الأردن، منازل مواطنين ومحال تجارية، خاصة في منطقة وسط البلد في العاصمة عمّان، مما أدى إلى تعطل مظاهر الحياة العامة، ووقف حركة المرور، جرّاء ارتفاع منسوب المياه بشكل كبير.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شجرة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

وأظهرت صور ومقاطع فيديو، تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كمية الأمطار الغزيرة التي داهمت محال تجارية في منطقة وسط البلد، أكثر المناطق حيوية في العاصمة عمّان، وسط تعليقات غاضبة من قبل نشطاء تندد بتقصير الجهات الحكومية، إضافة إلى ترهل البنية التحتية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شجرة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

وأطلق نشطاء وصف ”عمّان تغرق“، وذلك بسبب تحول كثير من الشوارع إلى برك مائية، وسط فشل الجهات المعنية وأبرزها أمانة عمّان، بالتعامل مع الظروف الجوية وتصريف مياه الأمطار الغزيرة، وسط دعوات لإيجاد حلول عاجلة خشية وقوع ضحايا، أو أضرار مادية جسيمة.

وأضطر المواطنون، خاصة في منطقة وسط البلد، إلى اعتلاء الأجسام المرتفعة، والمركبات في الشوارع هربًا من المياه الغزيرة التي داهمت المكان، فيما لم ينجُ التجار في تلك المنطقة من الخسائر الفادحة.

في غضون ذلك، نقل موقع ”عمون“ المحلي، بأن الملك عبدالله الثاني يتابع من العاصمة البريطانية لندن مع الجهات المعنية الظروف التي تشهدها المملكة يوم الخميس، نتيجة الأحوال الجوية.

وتأتي موجة الأمطار، بعد أيام قليلة من استضافة أمانة عمّان حفلًا فنيًا كلّف الدولة آلاف الدنانير، لتكريم عدد من الفنانات والإعلاميات من بينهم الكويتية حليمة بولند، وسط مطالب بصرف تلك الأموال على تحديث وتطوير البنية التحتية.

وتعرضت الأردن في وقت سابق من الموسم المطري الحالي، لموجة أمطار غزيرة راح ضحيتها العشرات، وأثارت تلك الحوادث جدلًا كبيرًا، خاصة حادثة غرق حافلة طلاب في منطقة البحر الميت، أُقيل على إثرها وزيرا التربية والتعليم والسياحة والآثار.

وتتأثر المملكة بمنخفض جوي قوي أدى إلى انهيارات أرضية وإغلاقات للطرق في مختلف المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com