أسماك غامضة تنذر بتسونامي جديد في اليابان (صور)

أسماك غامضة تنذر بتسونامي جديد في اليابان (صور)

المصدر: نهلة ناجي - إرم نيوز

امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي اليابانية بشائعات عن كارثة طبيعية وشيكة، بعد ظهور أسماك غامضة على الشواطئ، في الوقت الذي تم فيه العثور خلال الأيام العشرة الأخيرة على 3 أسماك حول خليج توياما، على الرغم من كون هذه الأسماك تعيش على عمق 3 آلاف قدم في أعماق المحيط ونادرًا ما تطفو على السطح، حسبما ذكرت صحيفة ”ساوث تشاينا مورنينج بوست“.

في اليابان أسطورة شهيرة ترتبط بالسمك المجدافي، المعروف باسم ”رسل من قصر إله البحر والكوارث“، حيث تم العثور على حوالي 20 من الأسماك على الشاطئ في شمال شرق اليابان، وفقًا لتقرير ”لايف ساينس“.

وبالفعل، كان الزلزال الذي أعقب ذلك أحد أكثر الكوارث تدميرًا في التاريخ الحديث، قتل 19 ألف شخص ودمر محطة فوكوشيما للطاقة النووية، كما تم اكتشاف العشرات من الأسماك قبل زلزال آخر كان بقوة 8.8 درجة الذي ضرب تشيلي العام 2010 ، كما عثر على سمكة أخرى على شاطئ في أغوسان ديل نورت في الفلبين، قبل أيام فقط من وقوع زلزال قاتل دمر جزيرة مينداناو في 11 فبراير.

لكن العلماء أكدوا أنه لا توجد صلة قاطعة بين وجود هذه الأسماك على الشاطئ وحدوث الزلازل، منوهين إلى أن شعور الأسماك بالكوارث الطبيعية.

وقالت راشيل غرانت، محاضرة في علم الأحياء الحيوانية بجامعة ”أنجليا روسكين“ في كامبريدج، أنه ”عندما يحدث زلزال، يحدث تراكم للضغط داخل الصخور، الذي قد ينتج شحنات كهرباء وتطلق أيونات مشحونة كهربائيًا إلى الماء“.

وحسب غرانت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ”تكوين مركب سام يسمى بيروكسيد الهيدروجين، كما يمكن للأيونات المشحونة أن تؤكسد المادة العضوية التي يمكنها أن تقتل الأسماك أو تجبرها على مغادرة المحيط العميق والصعود للسطح“.

ويعتبر اكتشاف ثلاث أسماك خلال عشرة أيام فقط، حول خليج تومايا، رقمًا قياسيًا، حيث لم يتم اكتشاف سوى 4 فقط على مدار العام 2015 بأكمله.

أما عن موقع اليابان جغرافيًا، فهي تتقاطع مع خطوط الصدع المختلفة وتجلس على حلقة النار في المحيط الهادئ، التي شهدت زيادة النشاط في السنوات الأخيرة، أما ما يثير القلق بشكل خاص هو حوض نانكاي الذي يقع على طول الساحل الشرقي للبلاد وهو المقابل لخليج توياما.

ويعتقد الخبراء أن زلزالًا قويًا في هذه المنطقة قد يتسبب بدمار واسع النطاق وخسائر فادحة في الأرواح، ما قد يؤدي إلى القضاء على أجزاء كبيرة من طوكيو أو أوساكا، أكبر مدينتين في اليابان من حيث عدد السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com