5 وفيات بموجة برد شديدة اجتاحت أجزاء واسعة من الولايات المتحدة

5 وفيات بموجة برد شديدة اجتاحت أجزاء واسعة من الولايات المتحدة

المصدر: رويترز

تُوفي 5 أشخاص على الأقل، نتيجة موجة برد قارس، اجتاحت يوم الأربعاء مناطق كبيرة من الولايات المتحدة.

 وعملت الموجة على نقل درجات الحرارة، التي سجلت انخفاضًا قياسيًا، والناجمة عن عاصفة من الهواء القادم من المنطقة القطبية الشمالية، عبر الغرب الأوسط ، وإلى الولايات الشرقية، مما دفع السكان للبقاء داخل منازلهم.

وتسببت موجة البرد الشديد بإلغاء الدراسة، اليوم وغدًا، في شيكاغو، فيما حذَّرت الشرطة من مخاطر وقوع حوادث على الطرق السريعة بسبب الجليد.

وقالت الهيئة الوطنية للطقس إن درجات الحرارة انخفضت في أجزاء من السهول الشمالية، والبحيرات العظمى، إلى 41 درجة مئوية تحت الصفر في بارك رابيدس بولاية مينيسوتا، وإلى نحو 30 درجة مئوية تحت الصفر في فارجو في نورث داكوتا.

وتحمل الدوامة القطبية، وهي عبارة عن تيار من الهواء البارد يلف حول الغلاف الجوي فوق القطب الشمالي، موجة البرد القارس، لكن التيار الحالي يندفع الآن جنوبًا في الولايات المتحدة.

وتحدثت تقارير لوسائل إعلام محلية أنه تم الإبلاغ عن خمس وفيات على الأقل نتيجة الطقس البارد منذ يوم السبت في: أيوا، وإنديانا، وإيلينوي وويسكونسن، ومينيسوتا.

وذكر موقع ”فلايت أوير“ الإلكتروني الذي يرصد حركة الطيران أن أكثر من 2000 رحلة أُلغيت في وقت مبكر، اليوم الأربعاء، فيما قالت شركة ”أمتراك“ للسكك الحديدية إنها ستُلغي حركة جميع القطارات داخل شيكاغو وخارجها، اليوم الأربعاء.

وفتحت غالبية مكاتب الحكومة الاتحادية في العاصمة واشنطن أبوابها متأخرة ثلاث ساعات، اليوم الأربعاء، بسبب الطقس المتجمّد الذي يؤثر بالفعل على المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com