بالفيديو.. أمطار طوفانية في تونس تتسبّب بمصرع شخص وتجرف عشرات السيارات

بالفيديو.. أمطار طوفانية في تونس تتسبّب بمصرع شخص وتجرف عشرات السيارات

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

تسببت الأمطار الغزيرة في محافظة نابل شمال تونس، بفيضانات قوية، أدت الى سقوط قتيل وانهيار مبان وفقدان سيارات، بينما غمرت المياه عشرات المنازل، ما اضطر الجيش التونسي الى التدخل لإجلاء عدد من السكان.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني التونسي، حسام الدين الجبابلي، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، مقتل شخص مساء اليوم السبت، بعد أن جرفته السيول في منطقة  تاكلسة التابعة لمحافظة نابل، عقب التقلبات المناخية وتساقط الأمطار بكميات هائلة بالمنطقة.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، أن مختلف وحداتها أعلنت حالة التأهب بالتنسيق مع وحدات الجيش الوطني وبقية الأطراف لتفادي الكوارث وإغاثة و إنقاذ المواطنين وتأمين سلامتهم وحماية ممتلكاتهم.

وتعيش مدينة نابل، حالة استنفار غير مسبوقة بعد أن تسبّبت الأمطار الطوفانية التي تساقطت، منذ صباح السبت في ارتفاع منسوب مياه الأودية وفيضانها لتغمر أغلب المدن وتتسرّب إلى عديد المنازل والمحلات التجارية والمحلات المفتوحة للعموم، وفق وكالة الأنباء الرسمية التونسية.

وتسبّبت السيول القوية في جرف العديد من السيارات، وفي تعطيل حركة المرور بكل الطرقات، حيث وجدت فرق الحماية المدنية صعوبة لتلبية نداءات الاستغاثة التي يطلقها الأهالي.

ولم تتمكن السلطات المحلية، من الاستجابة لكل طلبات المساعدة نظرًا إلى محدودية الإمكانيات، خاصة وأن ارتفاع منسوب المياه بالطرقات حال دون تحرك السيارات وحتى الشاحنات الكبيرة.

وقال بيان لوزارة الدفاع، ”إن الأمطار الكثيفة، المستمرة منذ فجر الجمعة، تسببت بتعطيل حركة المرور في محافظة نابل، وتسرب المياه إلى منازل ومحال تجارية، ما دفع الجيش إلى التدخل لإجلاء متضررين عالقين“.

وفي السياق ذاته، قال رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، إنه تم توجيه جميع التعزيزات إلى محافظة نابل، عقب كميات الأمطار الغزيرة التي شهدتها، لافتًا إلى أن ”الوضع في طريقه إلى الاستقرار لكن يبقى الحذر واجبًا“، وفق تعبيره.

يذكر أن أغسطس/آب الماضي، يشهد تقلبات جوية غير معهودة في تونس، شملت مختلف مناطق البلاد، وتسببت بإضرار للمحاصيل الزراعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com