اليابان تبحث عن ناجين من الفيضانات التي قتلت نحو 100 شخص‎ (صور)

اليابان تبحث عن ناجين من الفيضانات التي قتلت نحو 100 شخص‎ (صور)

المصدر: رويترز

نقب رجال الإنقاذ في غرب اليابان بين الأوحال والركام، اليوم الاثنين، بحثًا عن ناجين بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية قتلت نحو 100 شخص بالإضافة إلى عشرات المفقودين.

وخفت حدة الأمطار عبر المنطقة التي شهدت أمطارًا غزيرة الأسبوع الماضي وظهرت السماء الصافية، ومن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة لتتجاوز 30 درجة مئوية؛ ما يثير مخاوف من حدوث موجة حر في المناطق التي انقطعت عنها الكهرباء والمياه.

وقالت يوميكو ماتسوي التي انقطعت المياه عن منزلها في مدينة ميهارا منذ يوم السبت، ”لا نستطيع الاستحمام والمراحيض لا تعمل ومخزوناتنا من الطعام آخذة في النفاد.. عبوات المياه والشاي نفدت كلها من المتاجر والمَحال“.

وقالت شركات الكهرباء، اليوم الاثنين إنه يوجد  13 ألف عميل بلا كهرباء، في حين أن هناك آلافًا بلا مياه.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه)، إن عدد القتلى وصل إلى ما لا يقل عن 97 شخصًا بعد أن أجبرت مياه الفيضانات عدة ملايين على ترك منازلهم. وهذا أعلى عدد للقتلى منذ مقتل 98 شخصًا في إعصار عام 2004 . ومن بين القتلى طفل عمره تسع سنوات.

وقال أحد الجيران لهيئة الإذاعة والتلفزيون ”كان يأتي لمنزلنا عادة ليلعب. ”إنه أمر مؤسف جدًا“.

وقالت (إن.إتش.كيه)، إن 56 شخصًا آخرين مفقودون.

وعلى الرغم من أن الأمطار المتواصلة توقفت، فقد حذر مسؤولون من حدوث زخات مفاجئة وعواصف رعدية، بالإضافة إلى خطر حدوث مزيد من الانهيارات الأرضية عند سفوح الجبال الشاهقة المشبعة بالمياه خلال مطلع الأسبوع.

وقال مصدر مطلع إن ”رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيلغي جولة خارجية كان سيبدأها يوم الأربعاء، وتشمل بلجيكا وفرنسا والسعودية ومصر بعد الأمطار الغزيرة التي قتلت أكثر من 100 شخص في غرب اليابان.

من ناحية أخرى نقلت وكالة كيودو للأنباء عن توشيهيرو نيكاي الأمين العام للحزب الديمقراطي الحر الحاكم قوله للصحفيين بعد الاجتماع مع آبي اليوم الاثنين، إن إلغاء الجولة كان ”حتميًا“ في ضوء هذه الكارثة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com