الأمطار الغزيرة تقتل ما لا يقل عن 88 شخصًا غرب اليابان

الأمطار الغزيرة تقتل ما لا يقل عن 88 شخصًا غرب اليابان

المصدر: رويترز

ارتفع عدد قتلى الأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية في غرب اليابان إلى 88 شخصًا الأحد، في الوقت الذي مازال فيه العشرات في عداد المفقودين بعد إنقاذ أكثر من ألفي شخص كانت تقطعت بهم السبل في مدينة كوراشيكي.

وصدرت أوامر إجلاء لنحو مليوني شخص، وتحذيرات من الانهيارات الأرضية في عدة مقاطعات.

وفي غرب اليابان الذي كان أكثر المناطق تضررًا استخدمت أجهزة الطوارئ وأفراد الجيش الطائرات الهليكوبتر والقوارب لإنقاذ الناس من الأنهار التي ارتفع منسوب المياه فيها، ومن مبانٍ بما في ذلك مستشفى.

وأنقذ أفراد من قوات الدفاع الذاتي عشرات المرضى والموظفين من مستشفى مابي ميموريال باستخدام القوارب.

وقال مسؤول في المدينة في ساعة متأخرة من مساء الأحد إنه تم إجلاء 170 مريضًا وموظفًا من المستشفى، بينما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) أن نحو 80 شخصًا مازالوا محاصرين.

وكانت كوراشيكي التي يبلغ عدد سكانها نحو 500 ألف نسمة من أكثر المدن تضررًا من الأمطار التي هطلت على بعض مناطق غرب اليابان، ما تسبب في سقوط عدد من القتلى تجاوز عدد من قُتلوا جراء الأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية في 2014، وبلغ عددهم 77 كما أنه أكبر عدد من القتلى منذ مقتل 98 شخصًا في إعصار عام 2004.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية عملية إنقاذ ضخمة، إذ ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون أنه جرى إنقاذ 2310 بحلول المساء، بينما لا تزال الفرق تبحث عن ناجين.

وقالت (إن.إتش.كيه) في ساعة مبكرة من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي إن إجمالي عدد قتلى الأمطار في اليابان ارتفع إلى ما لا يقل عن 88 شخصا بعد أن أجبرت مياه الفيضانات عدة ملايين على ترك منازلهم.

وأضافت أن 58 آخرين مفقودون فيما ينتظر هطول المزيد من الأمطار على بعض المناطق ليوم آخر على الأقل.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى انهيارات أرضية، كما أدت إلى فيضان الأنهار لتحاصر كثيرين في منازلهم أو فوق أسطح المباني.

وقال مسؤول في وكالة الأرصاد الجوية اليابانية في مؤتمر صحافي ”لم نشهد مطلقًا مثل هذا النوع من الأمطار من قبل… هذا وضع خطير للغاية“.

وعثر فريق إنقاذ على طفلة عمرها ثلاث سنوات ميتة بعد أن اجتاح انهيار أرضي منزل أسرتها في مقاطعة هيروشيما.

وشكلت الحكومة اليابانية مركزًا لإدارة الطوارئ في مكتب رئيس الوزراء، كما تم إرسال نحو 54 ألف رجل إنقاذ من الجيش والشرطة والإطفاء إلى مناطق شاسعة في جنوب غرب وغرب اليابان.

وقال رئيس الوزراء شينزو آبي ”مازال أشخاص كثيرون مفقودين، كما أن هناك آخرين بحاجة للمساعدة.. إننا نسابق الزمن“.

وألغت السلطات تحذيرات الطوارئ من الأمطار الغزيرة بحلول المساء، لكن لا تزال هناك إرشادات بشأن هطول أمطار بدرجة أقل، وكذلك حدوث انهيارات أرضية.

وأظهرت مشاهد تلفزيونية متاجر خلت رفوفها من البضائع في حين وقف السكان في مناطق أخرى في طوابير للحصول على الماء. وقالت كيودو إن المياه انقطعت عن نحو 276 ألف منزل.

وأغلقت طرق كما عُلقت خدمة القطارات في مناطق بغرب اليابان، في حين استأنفت خدمات القطار الفائق السرعة بشكل محدود بعد تعليقها يوم الجمعة.

وعلقت بعض شركات صناعة السيارات من بينها مازدا ودايهاتسو عملياتها في عدة مصانع، يوم السبت، ولم تتخذ قرارًا بعد بشأن خططها للأسبوع المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com