رادار يتحكم بالطقس ويحدث كوارث طبيعية

رادار يتحكم بالطقس ويحدث كوارث طبيعية

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

تعكف الصين على إنشاء رادار غامض يعمل على التأثير على الجسيمات في الغلاف الجوي من خلال استخدام أشعة الطاقة النبضية.

نقاد التكنولوجيا حذروا من أن الحكومات قد تستخدم ذلك الابتكار الثوري لإحداث كوارث طبيعية قاتلة، من الأعاصير إلى أمواج تسونامي.

وبحسب صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، يتم تمويل برنامج مماثل لإنشاء نظام رادار للهندسة الجيولوجية من قِبل وزارة الدفاع الأمريكية والمؤسسات الأكاديمية.

لكن في الوقت الذي يواجه فيه البرنامج الأمريكي تخفيضات في الميزانية، تعمل الصين على زيادة البحث في ذلك الابتكار، الذي لديه مجموعة من الاستخدامات العسكرية.

ويعمل باحثون صينيون على صلة وثيقة بـ ”جيش التحرير الشعبي“ (PLA) على مشروع الرادار الذي يُطلق عليه ”سانيا“ في مقاطعة ”هاينان“ في جنوب الصين.

وقال أحد الباحثين المشاركين في المشروع ”تمت الموافقة على خطة التنفيذ من قبل الحكومة المركزية، ومن المقرر أن يبدأ البناء قبل نهاية هذا العام“.

وقد يكون نظام الرادار هذا مفيدًا للجيش الصيني جنوب الصين، حيث تتسبب النزاعات حول الأراضي المتنازع عليها، في توتر العلاقة مع الولايات المتحدة.

ويُذكر أن مشروع ”سانيا“ حصل على تمويل حكومي يبلغ 11 مليون جنيه إسترليني، وقد قال تشاو بيكيانغ، وهو عالم كبير مشارك في المشروع، إن تفاصيل المشروع لن يُكشف عنها للعامة إلا بعد عامين أو ثلاثة، ولكنه لم يعلق على التطبيق العسكري لبرنامج ”سانيا“.

وقال: ”من السابق لأوانه الحديث عما يمكن أن يقوم به هذا البرنامج، سيكون هناك الكثير من التحديات التقنية والعقبات الهندسية التي قد نواجهها، ويجب علينا التغلب عليها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com