تقرير: أكثر من 75 مليون أفريقي يدفع الرشاوي في جنوب الصحراء

تقرير: أكثر من 75 مليون أفريقي يدفع الرشاوي في جنوب الصحراء

جوهانسبرج- أشار تقرير لمنظمة الشفافية الدولية نشر، الثلاثاء، إلى أن الفساد يقوض عملية التنمية في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية حيث دفع ما يقدر بأكثر من 75 مليون شخص رشاوي خلال العام الماضي.

ويبلغ إجمالي سكان منطقة جنوب الصحراء الأفريقية 973 مليون نسمة وفقا لبيانات البنك الدولي.

وأوضح تقرير المنظمة التي تقوم بمراقبة تطورات الفساد في العالم أن نحو 22% من سكان هذه المنطقة الأفريقية الذين سعوا للحصول على خدمات عامة خلال العام الماضي دفعوا رشاوي، وجاءت هذه النسبة بعد أن أجرت المنظمة مقابلات مع 43143 شخصا.

وجاءت أجهزة الشرطة والمحاكم في مقدمة قائمة أعلى معدلات الفساد وفقا لتقرير المنظمة.

وقال التقرير إنه يتم غالبا دفع رشاوي لأفراد الشرطة “من أجل غض الطرف عن أية جريمة، مهما كانت مروعة ومدمرة”، مشيرا على سبيل المثال إلى حالة طفلة تبلغ من العمر سبعة أعوام في زيمبابوي اغتصبها شخص وأصابها بفيروس الإيدز ومع ذلك أطلقت الشرطة سراحه بعد أن دفع لها رشوة.

وبينما يدفع بعض الأشخاص رشاوي للإفلات من العقاب بعد ارتكابهم جرائم “يضطر آخرون إلى دفع رشاوي من أجل الحصول على الخدمات الأساسية التي يحتاجونها بشدة “، بحسب التقرير.

وقال ما يقرب من 60% من الأشخاص الذين أجرت المنظمة مقابلات معهم، إن معدل الفساد زاد مقارنة بالعام الماضي، وينطبق هذا الحال بشكل خاص على جنوب أفريقيا حيث ذكر 83% من الأشخاص أن هناك زيادة في معدلات استغلال النفوذ.

وشهد مواطنو سيراليون ونيجيريا وليبريا وغانا أعلى معدلات الفساد، بينما قال الأشخاص الذين خضعوا للمقابلات في كل من بوتسوانا وبوركينا فاسو والسنغال وليسوتو إنهم تعرضوا لمستويات منخفضة من الفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع