مصر.. لهذا السبب لن يحاكم مرتكب “مجزرة الشروق”

مصر.. لهذا السبب لن يحاكم مرتكب “مجزرة الشروق”
المتهم اعترف عقب القبض عليه أنه خطط لجريمته وذبح زوجته وأطفاله الأربعة "انتقامًا لشرفه" بحسب التحريات الأولية.

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

كشفت التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية في مصر مع مرتكب جريمة قتل عائلته في القضية التي باتت تعرف بـ”مجزرة الشروق”، أن الجاني هارب من حكم إعدام بقضية قتل أخرى، الأمر الذي سيمنع محاكمته في القضية إذا تم تنفيذ حكم الإعدام.

وتمكنت الأجهزة الأمنية في مصر الإثنين، من القبض على المتهم بذبح زوجته وأبنائه الأربعة في مدينة الشروق شرق القاهرة، وذلك خلال استقلاله قطارًا متوجهًا لمسقط رأسه في سوهاج.

ونسبت التحقيقات التي أجريت اليوم للمتهم، تهمة قتل زوجته وأبنائه الأربعة بذبحهم وقطع رؤوسهم بسبب شكه في نسبهم وسلوك زوجته التي انفصل عنها قبل ارتكابه للجريمة بـ3 أيام.

وكشفت التحقيقات أن المتهم سيصدر بحقه قرار حبس من قبل النيابة العامة بتهمة القتل العمد، مرجحة عدم محاكمته على تلك الجريمة، حيث إن المتهم هارب من حكم إعدام صادر ضده في قضية قتل “صديقه”، وتقطيع جسده إلى 5 أشلاء بمنطقة العمرانية عام 2009، بسبب خلافات مالية بينهما، حيث هرب قبل تنفيذ حكم الإعدام عليه.

وعقب تنفيذ حكم الإعدام على المتهم في واقعة قتل صديقه، ستنتهي حياته دون محاكمته في واقعة قتل أسرته بالكامل وذبحهم، وفقًا لمختصين.

وكان المتهم قد اعترف عقب القبض عليه، أنه خطط لجريمته، وذبح زوجته وأطفاله الأربعة “انتقامًا لشرفه” بحسب التحريات الأولية، بعدما شك في أنها على علاقة غير شرعية مع رئيسه في العمل.

محتوى مدفوع