المؤبد لمزارعين قتلا زميلهما بالفأس والمقصات في دبي

المؤبد لمزارعين قتلا زميلهما بالفأس والمقصات في دبي

حكمت محكمة الجنايات في إمارة دبي، أمس الاثنين، بالمؤبد والإبعاد لمزارعين آسيويين، أدينا بقتل مزارع آخر بضربه بفأس ومقصات، حيث أردياه قتيلا.

وبحسب صحيفة “الإمارات اليوم”، ورد بلاغ للشرطة في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، يفيد بوقوع جريمة قتل في منطقة السهول، وإثر تحريات تبين لرجال الشرطة وجود خلافات بين أسرة المجني عليه وأسرة الجانيين وهو في موطنهما، وبتحديد هوية المتهمَين، ومكان وجودهما، تم ضبطهما في مدينة العين.

قضية ثأر

وأقر المتهمان في التحقيقات بالجريمة، بحسب شهادة أحد رجال الشرطة، حيث قال إن “هناك خلافا على قطعة أرض بين عائلة المجني عليه وأسرة الجانيين، وسبق أن أقدم شقيق المجني عليه على قتل شقيق الجانيين في موطنهما، ما أشعل الحقد بصدرهما، وبات أحدهما يهدد ويحذر المجني عليه بعدم الالتقاء به أو مشاهدته في المنطقة التي يعمل فيها، حيث يعملان مزارعين متخصصين بتقطيع الأشجار وتجميل الحدائق، لكن عدم مبالاة القتيل بالتهديدات زادت من غضبه فقرر التخلص منه”.

وتمكن الجاني من معرفة مكان المجني عليه، واصطحب المتهم الثاني وتوجها إلى السهول، وهناك شاهداه يقود دراجة هوائية، فضرباه على رأسه بفأس، فسقط أرضًا، ثم تناوبا على ضربه مستخدمين مقصات العشب، ومحاولين فصل رأسه للتأكد من وفاته، وبعدها استقلا مركبة إلى السوق الصيني واستبدلا ملابسهما الملطخة بالدماء، ثم توجها إلى مدينة العين، وأرادا الهرب إلى سلطنة عمان، لكن الشرطة قبضت عليهما.