أم إيرانية تصطحب ابنتها إلى المدرسة
أم إيرانية تصطحب ابنتها إلى المدرسةمتداولة

لأسباب عدة أبرزها الفقر.. نحو مليون طالب إيراني يهجرون مقاعد الدراسة

أظهرت بيانات مركز الإحصاء الإيراني، بأن نحو 930 ألف طفل ومراهق في عموم البلاد توقفوا عن الدراسة في العام الدراسي 2022-2023، في ظاهرة عزاها الخبراء إلى انتشار الفقر.

وذكر موقع "انتخاب" الإيراني، الأربعاء، في تقرير استند إلى البيانات الجديدة الصادرة عن مركز الإحصاء الإيراني، أن عدد المتسربين من التعليم في العام الدراسي الماضي بلغ 929798 شخصاً.

ويشير التقرير إلى أن أكبر عدد من المتسربين من التعليم يرتبط بالمرحلة الثانوية الثانية، والتي تضم الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 17 عاماً.

طفل على مقاعد الدراسة في إيران
طفل على مقاعد الدراسة في إيرانمتداولة

ويبلغ إجمالي عدد السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عامًا في إيران 3 ملايين و552 ألفًا و889 شخصًا، منهم 556 ألفًا و994 شخصًا تركوا المدارس.

وفي بداية العام الدراسي الحالي، أشارت منظمة المعلمين الإيرانيين ورابطة التربويين، في بيان، إلى ارتفاع أعداد المتسربين من المدارس، مرجعين أسباب ذلك إلى اتساع الفجوة الطبقية والفقر والبطالة.

وبناء على إحصاءات وزارة التربية والتعليم، ذكرت صحيفة "رسالت" أن إجمالي عدد الأطفال والمراهقين الذين تغيبوا عن التعليم في العام الدراسي الماضي بلغ أكثر من 911 ألف شخص، في حين أن بيانات مركز الإحصاء تشير إلى زيادة هذا العدد.

كما حذرت جمعية دعم الأطفال المتروكين من التعليم، في عدة بيانات، من أن عدد المتسربين من المدارس "يتزايد بسبب التحديات الاقتصادية والاضطرابات الاجتماعية".

ظروف التعليم القاسية في إيران
ظروف التعليم القاسية في إيرانإرنا

عوامل التسرب

من جانبه، قال مدير عام الرعاية والدعم في وزارة التربية والتعليم سعيد مقدم زاده، إن العوامل الاقتصادية تعد السبب الرئيس وراء التسرب من الدراسة.

وأوضح مقدم زاده في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "الاحصائيات المتوفرة تشير إلى أن محافظتي سيستان وبلوشستان لديهما أعلى معدلات الفقر، وأن نسبة التسرب منهما هي الأعلى، وهذا يؤشر على أن أحد الدوافع الرئيسة للتسرب هو الفقر".

بدوره، اعتبر الباحث والأستاذ الجامعي علي رضا رحيمي، بأن "البنية غير الكفؤة والعرجاء للتعليم"، واحدة من أسباب التسرب، مضيفا بالقول: "خلافا لإحصائيات المؤسسات الرسمية، فإن تحقيقات للناشطين تظهر أن ما يصل إلى ثلاثة ملايين طالب حرموا من التعليم".

أخبار ذات صلة
إيران.. جدل بعد إتلاف المكتبة الوطنية مؤلفات قديمة (صور)

وتحدث رحيمي لـ"إرم نيوز"، عن أسباب التسرب ومنها "التعليم مدفوع الأجر، وانعدام العدالة التعليمية، وقلة الأماكن التعليمية في المناطق المحرومة والقرى الحدودية، واليأس، وانتشار الإدمان في المدارس، بالإضافة إلى نقص المعلمين، والمدارس المتهالكة وغير الآمنة، والمحتوى التعليمي الأيديولوجي والسياسي، والفقر".

وتظهر الدراسات الإحصائية أن ما لا يقل عن 30% من المجتمع الإيراني يقع تحت خط الفقر، ويعيش أكبر عدد من الأطفال دون سن 18 عامًا في هذه العائلات.

وبحسب الدراسات، فإن معدل عودة الأطفال الذين تسربوا من المدارس "ضئيل"، وقد تسببت هذه المشكلة في تزايد اتجاه التسرب من المدارس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com