فتاتان تثيران الجدل في جنازة الفنان المصري مصطفى درويش

فتاتان تثيران الجدل في جنازة الفنان المصري مصطفى درويش

أثارت فتاتان يُعتقد أنهما صحفيتان تحت التمرين غضبا وجدلا لدى عدد من الفنانين المصريين والجمهور، بعد أن انفجرتا بالضحك خلال جنازة الفنان المصري مصطفى درويش، إذ تم تداول صورتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت الصورة فتاتين وهما تحملان هاتفيهما وتضحكان أثناء مراسم تشييع جنازة الفنان الراحل، على الرغم من بكاء وانهيار جميع أقاربه وأصدقائه ومن حوله.

توفي الفنان مصطفى درويش بشكل مفاجئ، أمس الإثنين، عن عمر ناهز الـ 43 عامًا، نتيجة إصابته بسكتة قلبية.

وقامت الفنانة ياسمين عبد العزيز، بنشر الصورة المذكورة، معبرة عن استيائها الشديد تجاه ما حدث.

وقالت عبد العزيز: "عيب أوي اللي بيحصل ده"، ليتفاعل معها عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي، مؤكدين جميعهم رفضهم لهذا المشهد.

وبدوره وبّخ الفنان صبري فواز الفتاتين في الصورة على ما قامتا به أثناء تشييع جنازة صديقه الراحل، وقال: "منتهى قلة الذوق".

وعلى إثر ذلك، قررت نقابة الصحفيين في مصر، فتح تحقيق في الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أكدت شعبة المصورين الصحفيين أن هاتين الفتاتين ليستا ضمن أعضاء الشعبة، مشيرة إلى إجراء تحقيق عاجل في الواقعة، ثم إخطار مجلس نقابة الصحفيين بنتائج التحقيق.

وكشف أحد زملاء الفتاتين تفاصيل الصورة، وقال عبر حسابه على "فيسبوك": "بمناسبة صورة البنتين اللي بيضحكوا في الجنازة، تواصلت مع إحدى البنات اللي ظهروا في ألصوره وكانت بتضحك وهي زميلة شغالة في مؤسسة صحفية، بداية كلامي معاها كانت منهارة تمامًا ومش قادرة تتكلم بسبب كل الكلام اللي اتقال عليها من الفنانين اللي روجوا للصورة دون معرفة تفاصيل الصورة إيه وإيه سبب ضحكهم، سألتها عن تفاصيل الصورة وايه الموقف اللي حصل وقت الصورة، ودي شهاده لله".

وأضاف: "قالتلي أن هي كانت ماسكه موبيلين وبتصور والبلوزة اترفعت وايدها ظهرت أثناء وهي بتصور شاورت لصاحبتها اللي كانت واقفه جنبها ترفع البلوزه نظرًا لأن هي كانت ماسكة موبيلين عشان مفيش جزء من جسمها يبان، صاحبتها ابتسمت ليها وقالتها أن دا وقته يعني ؟ فـ الزميلة ردت بابتسامه وقالتها يعني أيدي تبان أو جزء من جسمي ؟ وضحكوا هما الاتنين في موقف عادي ممكن أي اتنين يمروا بيه".

واختتم: "طيب هنرجع ونسأل هل البنات كانت بتضحك علي الشخص اللي منهار قدامهم ومش حاسسين بالموقف ؟! الإجابة لا ولكن لسوء الحظ أن هما ظهروا وتصورا.. دا كل اللي حصل ودا كلام الزميله انا مش بلوم حد انتقدهم لأن حتي أنا انتقدهم أول ما شوفت الصورة ولكن أكيد بيكون في تفاصيل وراء الصورة وأكيد لازم تتوضح، كفايه كلام عن البنات لأن حرام اللي بيتقال عليهم دا، عايز أقولكم كمان إني كلمت زميل ليها وقالي أن هي انفصلت من الشغل بعد الصورة دي !!، دي الحقيقة قدامكم وارجعوا للفيديوهات الأول وبعد كدا احكموا عليهم، ربنا يرحمك يا مصطفى".

وتوفي الفنان مصطفى درويش بشكل مفاجئ، أمس الإثنين، عن عمر ناهز الـ 43 عامًا، نتيجة إصابته بسكتة قلبية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com