وفاة الفنانة العراقية ازادوهي صاموئيل

وفاة الفنانة العراقية ازادوهي صاموئيل

نعت نقابة الفنانين العراقيين اليوم الجمعة، الفنانة المخضرمة ازادوهي صاموئيل، التي توفيت عن عمر يناهز 81 عامًا.

وقالت النقابة، في بيان: "ببالغ الحزن والأسى تنعى نقابة الفنانين العراقيين وفاة الفنانة الكبيرة ازادوهي صاموئيل، والتي وافتها المنية هذا اليوم، سائلين المولى أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يلهم ذويها ومحبيها وزملاءها الصبر والسلوان".

والفنانة "صاموئيل" ولدت، العام 1942، وهي تنتمي لأسرة أرمنية مسيحية في بغداد، وتعد من رواد المسرح العراقي، ومن أكثر الممثلات العراقيات نشاطًا وغزارة ومشاركة في تاريخ المسرح العراقي.

الفنانة الراحلة، أول امرأة عراقية، تدخل قسم الفنون المسرحية، في معهد الفنون الجميلة، العام 1955، حيث قدمت عددًا من المسرحيات.
وفاة الفنانة العراقية ازادوهي صاموئيل
وفاة الفنانة التونسية ريم الحمروني

وتعد الفنانة الراحلة، أول امرأة عراقية، تدخل قسم الفنون المسرحية، في معهد الفنون الجميلة، العام 1955، حيث قدمت عددًا من المسرحيات، أبرزها: "المثري النبيل" ومسرحية "عطيل" لشكسبير ومسرحية "أوديب ملكًا" ومسرحية "فيما وراء الأفق" و "إيراد ومصرف" و"حرمل وحبة سوده" وغيرها من الأعمال المسرحية.

كما شاركت في مسلسلات: القضية، وعالم الست وهيبة، والحنان له أشرعة.

وعينت ازادوهي صاموئيل معلمة في بغداد، ثم سرعان ما اعتُقلت وطُردت من التعليم بعد انقلاب 1963، واضطُرت، خلال الفترة من 1963 حتى 1965، للعمل حلّاقة في صالون نسائي.

وخلال السنوات الماضية، رفضت الفنانة الراحلة، مغادرة العراق، على الرغم من سوء الأوضاع الأمنية، وقالت في تعليقات صحفية، إن "العراق هو بيتي الذي أعيش فيه بين أناس أحببتهم وأحبوني طوال عمري، فقد وُلدنا هنا، وضحكنا هنا، ومن المستحيل مغادرته، وسأموت فيه، ولن أهجره أبدًا مهما حدث من مصاعب".

وحصلت الفنانة العراقية، خلال مسيرتها على جوائز فنية وتكريمية وتقديرية عديدة في العراق، ومن مهرجانات مسرحية عربية عديدة شاركت فيها، ولُقبت بـ قديسة وراهبة المسرح العراقي.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com