المخرج والبطل
المخرج والبطل Getty Images

بعد 5 إخفاقات.. هل ينال مخرج "أوبنهايمر" الأوسكار هذا العام؟

فاز فيلم "أوبنهايمر" أمس السبت بالجائزة الرئيسة بين المكافآت التي تمنحها نقابة المخرجين الأمريكية (دي جي إيه) وتُشكّل في العادة مؤشرًا مهمًّا على ما ستكون عليه جوائز الأوسكار؛ ما عزز التوقعات بحصول مخرجه كريستوفر نولان هذه السنة على اللقب السينمائي الأبرز بعد طول انتظار.

والمخرج البريطاني، الذي غالبًا ما تُحقق أفلامه، الضخمة إنتاجيًّا، نجاحًا تجاريًّا كبيرًا لكنها لا تتمكن دائمًا من انتزاع جوائز سينمائية، حصل على لقب أفضل فيلم خلال الاحتفال الخامس والسبعين بتوزيع جوائز نقابة المخرجين الأمريكية.

وقال نولان عن فيلمه الذي يتناول سيرة مخترع القنبلة الذرية "جيه روبرت أوبنهايمر" ويؤدي دوره فيه الممثل الأيرلندي كيليان مورفي "فكرة أن زملائي يرون أنني أستحق هذه الجائزة تعني لي الكثير".

وسبق أن رُشحت أربعة من أفلام نولان السابقة، وهي: "ميمينتو" Memento و"ذي دارك نايت" The Dark Knight و"إنسيبشن" Inception و"دانكرك" Dunkirk لجائزة "دي جي إيه" الكبرى، لكنّ أيًّا منها لم يفز بها.

هل ينال الأوسكار؟

وبات بإمكان المخرج أن يتوّج فيلمه الشهر المقبل في الاحتفال السادس والتسعين لتوزيع جوائز الأوسكار، بعد إخفاقه خمس مرات في الحصول على الجائزة الأكبر والأهم. ونال "أوبنهايمر" هذه السنة 13 ترشيحًا.

وأشاد نولان لدى تسلمّه جائزة "دي جي إيه" بفريقه لنجاحه في ترجمة رؤاه الطموحة، ومنها إنشاء نسخة طبق الأصل مذهلة لأول اختبار للقنبلة الذرية.

وقال خلال الاحتفال "آسف يا رفاق! الأمر كله يعتمد عليكم وعلى فرقكم. لم تحققوا يومًا نجاحًا مماثلًا للذي حققتموه في أوبنهايمر".

وتنافس نولان على جائزة "دي جي إيه" لأفضل فيلم هذه السنة مع كلّ من مارتن سكورسيزي عن "كيلرز أوف ذي فلاور مون" Killers of the Flower Moon وغريتا غيرويغ عن "باربي" Barbie ويورغوس لانتيموس عن "بور ثينغز" Poor Things وألكسندر باين عن "ذي هولدوفرز" The Holdovers.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com