ميلانيا ترامب تثير الجدل بسبب ”بقعة“ على بطاقة تهنئة ترامب بعيد ميلاده

ميلانيا ترامب تثير الجدل بسبب ”بقعة“ على بطاقة تهنئة ترامب بعيد ميلاده

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

أثارت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي الجدل عبر شبكة الإنترنت بعد نشرها صورة بطاقة معايدة أهدتها لزوجها دونالد ترامب بمناسبة عيد ميلاده.

واحتفل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعيد ميلاده الـ 77، ومن بين التمنيات الطيبّة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كانت هناك تغريدة محبّة من زوجته ميلانيا.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية شاركت السيدة الأولى صورة لبطاقة تهنئة عايدت فيها عبر ”تويتر“ زوجها، قبل يومين، تضمنت 3 قلوب وعلم الولايات المتحدة.

وتوضح الصورة ما كتبته ميلانيا على البطاقة وهو عبارة ”عيد ميلاد سعيد يا سيدي الرئيس“، جاءت تحت ختم رئاسي ذهبي.

ويعتبر كل ما سبق طبيعياً حتى الآن، إلا أن ما جذب انتباه الناس أمر غريب، حيث لاحظت سيدة بقعة غريبة في منتصف البطاقة وكبّرتها ولفتت انتباه الجميع إلى هذه النقطة الصغيرة البرتقالية.

وأثارت تلك البقعة الصغيرة الكثير من التأويلات من بينها أن ميلانيا خبّأت رسالة سرية في البقعة على أمل أن يراها شخص ما، فيما اعتقد البعض إن تلك البقعة تمثل فترة رئاسة ترامب.

كما كان هناك الكثير من النكات عن السمرة الاصطناعية حيث قالت إحدى المستخدمات: ”هذا هو شكل الدمعة البائسة بعد المرور بوجه مغطى برذاذ السمرة“.

وهناك من أرجع سبب البقعة إلى أيدي ترامب الصغيرة حيث قالت مستخدمة أخرى: ”إنها بصمة إبهام زوجها“.

ومن بين التأويلات الغريبة أيضًا؛ أن البعض اعتقد أن ميلانيا قد أخفت رسالة سرية في البقعة الصغيرة، وبالطبع ليس هناك أي أساس من الصحة لأي من هذه النظريات والادعاءات فربما تكون هذه البقعة ناتجة عن قطرة من الشاي المثلج أو القهوة المنسكبة عن طريق الخطأ لكن هذا لم يمنع الناس من ابتكار النكات وهي ليست المرة الأولى التي تظهر تأويلات تدّعي رغبة ميلانيا في الهرب من زوجها.

وانتشرت الشائعات حول هذا الموضوع للمرة الأولى في حفل تنصيب ترامب في كانون/ يناير عندما تغيّرت تعبيرات وجه ميلانيا بسرعة من ابتسامة إلى تجهّم عندما نظر ترامب بعيدًا ولكن أشار المشاهدون إلى أن سبب ذلك يمكن تفسيره بحقيقة أن ترامب استدار ليتحدث إلى ابنته ”إيفانكا“، بدلًا من زوجته.

وفي الآونة الأخيرة قامت ميلانيا بصفع يد زوجها مرتين علنًا عندما حاول الإمساك بيدها بعد النزول من الطائرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com