الأزياء الإيطالية ”دولتشي وغابانا“ تدافع عن ميلانيا ترامب بطريقة خاصة

الأزياء الإيطالية ”دولتشي وغابانا“ تدافع عن ميلانيا ترامب بطريقة خاصة

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

بادلت دار الأزياء الإيطالية ”دولتشي وغابانا“ ميلانيا ترامب وفاء بوفاء، حيث ساندتها وهاجمت كل من ينتقدها، لدرجة أن مؤسسي ”دومينيكو دولتشي“ و“ستيفانو غابانا“ العلامة التجارية الشهيرة، يشجعان دعوات مقاطعتهما على انستغرام، بل وصمما قمصانًا خاصة للمنتقدين مكتوب عليها ”مقاطعة دولتشي وغابانا“.

وزيادة في السخرية، نظم المصممان مظاهرة صورية أمام أحد متاجر العلامة في إيطاليا ، يرتدي خلالها العارضون القمصان المطالبة بالمقاطعة، ويحملون اللافتات بحضور صحافيين ومصورين لتغطية ”الحدث“، وكأنها مظاهرة حقيقية، ووعدا كل من يريد مقاطعتها أن القمصان ستكون في الأسواق انطلاقًا من يوم 30 يونيو/ حزيران الحالي مقابل 175 يورو.

وأثبتت سيدة أمريكا الأولى، أنها تفضل العلامة الإيطالية عن غيرها في عدة مناسبات، آخرها القميص الصيفي الأبيض الذي كانت ترتديه في أول يوم انتقلت فيه إلى البيت الأبيض، وقبله معطف الأزهار الذي تجاوز ثمنه 51 ألف دولار، ما أثار استياء الصحافة الأمريكية وإعجاب عاشقات الأناقة عبر العالم.

واختارت ميلانيا حذاءها من الماركة الإيطالية خلال العشاء الذي نظم على شرف عقيلات رؤساء الدول الحاضرين في قمة السبعة الكبار، وحتى المعطف الذي ترتديه في الصورة الرسمية التي خصصت لها كعقيلة للرئيس الأمريكي، هو من تصميم ”دولتشي آند غابانا“.

وعلى عكس العديد من المصممين الذين عبروا عن رفضهم منح تصميماتهم لميلانيا ترامب احتجاجًا على مواقف زوجها الرئيس الأمريكي المستفز، اتخذ المصممان الإيطاليان موقفًا جريئًا ومختلفًا كعادتهما، وراهنا على الحصان الرابح، فمن المعروف أن لزوجات الرؤساء عبر العالم تأثير كبير في عالم الموضة، لا سيما وأن الأمر يتعلق بالعارضة السلوفينية الجميلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com