قضية اغتصاب ثالثة تورّط سعد لمجرد

قضية اغتصاب ثالثة تورّط سعد لمجرد

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

كشفت صحيفة ”لوباريزيان“ الفرنسية ، الخميس، أن الشرطة القضائية الفرنسية، في الدائرة الأولى، استمعت 14 فبراير/شباط الجاري، إلى الفنان المغربي سعد لمجرد، في قضية جديدة تقدّمت بها مغربية تحمل الجنسية الفرنسية تتهمه بالاعتداء الجنسي عليها في الدار البيضاء بالمغرب.

وذكرت الصحيفة أن جهات التحقيق استمعت للفنان المعتقل في باريس منذ أكتوبر الماضي، بـ“تهمة الاغتصاب والاعتداء الجسدي“، وتم إخراجه من زنزانته، ومن ثم تمت إعادة التحقيق معه بشأن الاتهام الجديد، الذي تتهمه فيه الفتاة أنه اعتدى عليها بالضرب وقام باغتصابها تحت تأثير الكحول والكوكايين.

وأضافت أن الشابة المغربية، البالغة من العمر 28 سنة، المقيمة في فرنسا، قالت إن ”المجرد اعتدى عليها في ربيع العام 2015، حيث كانت في عطلة بالمغرب، وتحديدًا في الدار البيضاء“، مضيفة أنها التقت بالمجرد في إحدى السهرات الخاصة، واقترح أن يرافقها إلى محل إقامتها فوافقت، لكنه تذرّع بضرورة المرور في البداية على منزله، وهناك اعتدى عليها بعدما تعاطى بعض الكوكايين، حيث لكمها ونزع ملابسها ليغتصبها بالقوة، بحسب ادعائها.

وقالت الشابة المغربية إنها لم تتقدم بالشكوى في الموضوع خوفًا من الفضيحة، قبل أن تتقدم بها في شهر نوفمبر الماضي، ثم سحبتها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد تعرضها لـ“ضغط شديد“ من بعض المقربين، لكن الشرطة الفرنسية واصلت التحقيق، وفقًا لصحيفة ”أخبار اليوم“ المغربية.

وقد أنكر لمجرد أمام الشرطة كل المنسوب إليه، بل أنكر معرفته بالفتاة، كما صرّح محاميه دوبون موريتي للصحيفة الفرنسية: ”موكلي ينكر كل الاتهامات، ولم يمثل أمام القاضي بعد اعتقاله، وليست هناك قضية“.

والاتهام الجديد يضع المغني المغربي في موقف حرج أمام القضاء الفرنسي، خاصة أنه الثالث بعد المتابعة القضائية في الولايات المتحدة العام 2010، ثم ملف لورا بريول الذي تسبب بسجنه حتى اليوم في باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com