جنس وعنف وابتزاز.. أبرز فضائح النجوم في 2016 (صور)

جنس وعنف وابتزاز.. أبرز فضائح النجوم في 2016 (صور)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

بحلول شهر ديسمبر/كانون الثاني يبدأ العد العكسي لرحيل سنة وحلول أخرى، وها هي 2016 تتهيأ لوداعنا بكل أحداثها المفرحة والمحزنة، وكما حملت النجاح والشهرة لبعض المشاهير، قضت على مسيرة آخرين أو على الأقل هددتها بسبب فضيحة مالية أو أخلاقية، فيما نجد آخرين ينتعشون من الفضائح مثل ليندسي لوهان.

بيل كوسبي وفضيحة العمر

unnamed-9

الممثل والناشط التلفزيوني الأمريكي المشهور بيل كوسبي (77 عاماً) كان على موعد مع فضيحة يمكن وصفها بفضيحة العمر، إذ تقدمت حوالي 60 امرأة بشكاوى إلى العدالة، يتهمنه فيها بقيامه قبل سنوات بتخديرهن واستغلالهن جنسياً دون علمهن ولا رغبتهن.

وحاول المتهم الدفاع عن نفسه بشتى الوسائل، مستنداً بزوجته التي اعتبرت أنه يتعرض لمؤامرة، لكنه اضطر في الأخير إلى الاعتراف بما اقترفه طيلة 50 عاماً، وما تزال القضية حتى اليوم أمام المحاكم الأمريكية ولم يتم النطق بالحكم بعد.

الفضيحة قضت على سمعة بيل كوسبي ومسيرته الفنية تماماً، بل أثرت حتى على صحته، ففقد بصره، وكانت من القوة بحيث أدانها الرئيس الأمريكي باراك أوباما شخصياً في إحدى الندوات الصحفية.

سعد لمجرد خلف القضبان

unnamed-10

وقع الفنان المغربي الشاب سعد لمجرد في محنة كبيرة قد تقضي على مستقبله الفني تماماً، بل وتتسبب في فقدان حريته لسنوات، إذ اتهمته فتاة فرنسية تدعى لورا بريول باغتصابها والاعتداء عليها بالضرب، وتم إلقاء القبض عليه وإيداعه السجن.

وباءت كل محاولات دفاع لمجرد في الحصول على السراح المؤقت، خصوصاً وأن للمغني سابقة مشابهة في الولايات المتحدة، وما يزال زملاؤه وعشاقه عبر العالم العربي يساندونه ويتمنون ثبوت براءته ومغادرته للسجن في أقرب وقت.

كريم بنزيما يدفع ثمن أصدقاء السوء

unnamed-11

مهاجم المنتخب الفرنسي كريم بنزيما وقع بدوره في قضية جنائية خطيرة، حيث اتهم بابتزاز زميله ماثيو فالبيونا بشريط فيديو فيه مقاطع إباحية، من أجل المال.

بنزيما الذي يؤكد براءته وعدم حاجته للمال، اعترف أمام المحققين بتدخله في قضية ابتزاز فالبوينا بطلب من صديق طفولة لجأ إليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط الإباحي بحوزتهم من أجل إنقاذ زميله لا غير.

القضية أثارت ردود فعل قوية من طرف عدد من المواطنين الفرنسيين والأسماء المعروفة، خصوصاً أنها صادفت الأحداث الإرهابية التي عاشتها البلاد، فوصفوا كريم بنزيما (ذو الأصول العربية) بأنه ليس أهلاً لتمثيل القميص الفرنسي، أبرزهم رئيس الوزراء مانويل فالس الذي طالب بعدم انضمامه لتشكيلة منتخب كرة القدم.

وما تزال القضية أمام العدالة الفرنسية، وإن كانت مستجداتها الأخيرة تشير إلى تورط بنزيما دون قصد منه في أحداثها.

ليوناردو ديكابريو مطالب بالاعتذار

unnamed-12

يشتهر النجم الأمريكي ليوناردو ديكابريو بتعقله الشديد وعدم تعاطيه للمخدرات أو لعب القمار، أو التورط في أي من الفضائح التي توقع عادة بنجوم هوليوود، لكن اسمه ورد هذه السنة في فضيحة تبييض أموال بقيمة 3.5 مليار دولار، لتلقيه مئات الملايين من صندوق مالي حكومي في ماليزيا.

وقامت المخابرات الأمريكية ”إف ب آي“ بالتحقيق مع ديكابريو ليس كمتهم مباشر، لكنه صديق مقرب للمتهمين الرئيسيين الملياردير جو لو و زوج ابنة الوزير الأول الماليزي ريزا عزيز، وهو مؤسس شركة ”ريد غرانيت بيكتشر“ التي أنتجت فيلمها الوحيد ”ذئب وول ستريت“.

الفضيحة تسببت في توقف ديكابريو عن جمع التبرعات للحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون، كما أن بعض الناشطين في مجال البيئة – الذي يهتم به بطل ”تايتانيك“ – طلبوا من الممثل تقديم الاعتذار وإرجاع الأموال المسروقة إلى الشعب الماليزي.

ديكابريو الذي لا يحب التورط في المشاكل، أدلى بتصريح قال فيه إنه مستعد لإرجاع الأموال الموهوبة لجمعيته، إذا ثبت فعلاً أنها مأخوذة من الصندوق المالي الحكومي ”شركة التقدم الاستراتيجي بماليزيا “ 1MDB.

لعنة التهرب الضريبي تطارد نجوم كرة القدم الإسبانية

unnamed-13

انتشر خلال شهر يونيو2016 على المواقع الاجتماعية العالمية وسم #ميسي_ يسجن_ والده بسبب قضية التهرب الضريبي.

حيث اتهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ووالده خورخي هوراسيو ميسي باستخدام شركات وهمية في ”بيليز“ والأوروغواي من أجل التهرب من دفع ضرائب بقيمة 4.16 مليون يورو عن عائدات حقوق الصور بين عامي 2007 و2009، مما قد يتسبب في سجنه.

إلا أن ميسي قال في دفاعه عن نفسه إنه لا يعلم شيئاً عن إدارة ثروته، وأنه كان منهمكاً في كرة القدم، ويوقع الوثائق المالية دون قراءتها، فاستغل والده ثقته واستعمل المال بشكل مخالف للقانون.

المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا بدوره متابع بقضية تهرب ضريبي قد تعصف بمستقبله، ويتعلق الأمر بصفقة انتقاله إلى فريق برشلونة، وكذلك لاستغلاله عدة شركات لإدارة الممتلكات المرتبطة بعائلته لتجنب دفع الضرائب بين 2012 و2014.

وانضم لقائمة المتهمين بالتهرب الضريبي في اليومين الأخيرين النجم كريستيانو رونالدو و المدرب جوزيه مورينيو، إذ كشفت تقارير ”فوتبول ليكس“ أن النجم البرتغالي أخفى حوالي 150 مليون يورو عن مصلحة الضرائب في إسبانيا خلال 7 سنوات ماضية.

وذكر المصدر ذاته أن نجم ريال مدريد استعمل نظاماً مُحكماً للتهرب من الضرائب وضعه وكيل أعماله خورخي منديش، وهذا النظام استعمله أيضاً المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي يقود فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، والمهاجم الكولومبي راداميل فالكاو لاعب موناكو الفرنسي.

إلا أن مصلحة الضرائب الإسبانية برأت رونالدو بشهادة الضرائب الخاصة به، والتي تفيد بأن اللاعب البرتغالي أوفى جميع مستحقاته الضريبية حتى الآن.

ليندسي لوهان المعتادة على الفضائح

unnamed-14

اسم ليندسي لوهان ليس بعيداً عن الفضائح، فمغامراتها مع الكحول والمخدرات كانت دائماً تسبب لها المتاعب، لكنها هذه السنة حاولت أن تبدو بمظهر أكثر اتزاناً، بل أعلنت خطوبتها على الملياردير الروسي إيغور تارابسوف، إلا أن حكايتهما انتهت بطريقة مثيرة.

حيث تناقلت مجموعة من وسائل الإعلام الدولية فيديوهات وصوراً للخطيبين الشابين وهما يتشاجران بطريقة عنيفة، ثم قررت النجمة الأمريكية الانفصال عن خطيبها والعودة إلى حياتها السابقة، واتهمته بالخيانة و العنف.

وكما هو معروف عن ليندسي لوهان فإنها لن تترك الفضيحة تمر دون استغلالها، فقبلت استجوابات ولقاءات بمقابل مادي مهم، كما دشنت ملهى ليليا جديدا في البرازيل يحمل اسمها، وإن كانت بعض الأخبار تقول إنها أفلست تماماً ومهددة بالطرد من شقتها الفاخرة لعدم دفعها الإيجار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com