محمود ياسين يروي لـ“إرم نيوز“ قصة أول قبلة لـ“فاتن حمامة“

محمود ياسين يروي لـ“إرم نيوز“ قصة أول قبلة لـ“فاتن حمامة“

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

للماضي حنين لا يكاد ينطفئ، إلا ليتوهج من جديد، هكذا يقول الفنان المصري محمود ياسين، عندما سأله موقع ”إرم نيوز“ عن أفضل وأجمل اللحظات في حياته.

وقال الفنان القدير: ”عشت أيامًا جميلة، ولو عادت بي إلى الوراء، لتمنيت أن تكون حياتي على  النحو نفسه، وبالطريقة نفسها، فلم يكن اختيار التمثيل، أمرًا سهلاً، ورغم ذلك، تحديت ظروفا صعبة، ونجحت في العبور إلى قلوب الناس“.

وأضاف: ”قصتي مع الفن بدأت عن طريق الفنانة الكبيرة فاتن حمامة، التي سافرت بعد زواجها من الراحل عمر الشريف للخارج، ومكثت في الخارج خمس سنوات، وتردد وقتها أنها قررت الاعتزال، لكن فجأة ودون مقدمات، عادت إلى مصر، وقررت العودة للسينما، واختارت فيلم الخيط الرفيع، وتم الإعلان عن مسابقة لاختيار الوجوه الجديدة“.

وتابع محمود ياسين: ”تقدمت للمسابقة مثل كثير من الزملاء، وكان هذا اللقاء هو الأول بالرائعة فاتن حمامة، التي اختارتني لكي أشاركها البطولة، وبصراحة شديدة، تملكني الخوف، وفوجئت بعدم حماسة المخرج هنري بركات لي، لكن فاتن أصرت على موقفها“.

وقال: ”كان هناك مشهد يجمعني بالراحلة فاتن حمامة، ومن المفروض أن أقبلها، ولكنني ارتبكت جدًا في هذا المشهد، وقمنا بإعادته أكثر من 10 مرات، فقالت لي بشكل حاد: ركز ”شكلك هتكسفني“، وبالفعل ركزت، وقمت بدوري على أكمل وجه، وحقق الفيلم نجاحًا كبيرًا، وتكرر لقائي بالفنانة الكبيرة في فيلم أفواه وأرانب، بعد ذلك ببضع سنوات“.

ومن المعروف أن فيلم الخيط الرفيع، من إنتاج عام 1971، وتأليف إحسان عبدالقدوس، وإخراج هنري بركات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة