حصار سجن حلب المركزي في فيلم لنجدت أنزور

حصار سجن حلب المركزي في فيلم لنجدت أنزور

المصدر: إرم نيوز - دمشق

بدأ المخرج السوري نجدت أنزور تصوير فيلم “ردّ القضاء” في مدينة طرطوس على الساحل السوري، من تأليف ديانا كمال الدين، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما.

وتدور قصة الفيلم حول حصار سجن حلب المركزي الذي استمر من نيسان/ إبريل من العام 2013 وحتى مايقارب العام، قبل أن يقوم الجيش السوري بفك الحصار عنه.

ويسلّط الفيلم الضوء على كافة المراحل، والظروف الصعبة التي مرّت بها حامية السجن والسجناء، بدءًا من طبيعة الحياة خلال الحصار، وكيفية الدفاع عنه، وكيفية التعامل مع حر الصيف وبرودة الشتاء القاسية إضافة إلى كيفية علاج الأمراض والجرحى، وطرق إيصال المساعدات والأغذية لسجن حلب رغم الحصار.

ومن المقرر أن تتواصل عمليات التصوير في دمشق بعد الانتهاء من مشاهد يجري تصويرها بطرطوس، بعد بناء ديكورات خاصة بالعمل لتصوير المشاهد الداخلية. على أن يتم تصوير بعض المشاهد الخارجية المتعلقة بالسجن في مدينة حلب. وسيؤدي بطولة الفيلم بحسب تصريح سابق لأنزور قرابة المئة فنان.

 وكان أنزور قد قدم قبل هذا الفيلم فيلم “فانية وتتبدد” ردًا على شعار تنظيم داعش، يعرض خلاله جانباً من الطرق والوسائل التي يستخدمها التنظيم عند الدخول إلى أي منطقة بهدف نشر الرعب والخوف بين الناس، مبيناً طريقتهم الإجرامية والإرهابية في التعامل مع سكان كل منطقة يقوم التنظيم باحتلالها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع