أورولا باكسينديل
أورولا باكسينديلإنستغرام

بعد رحيلها المأساوي.. من هي أورولا باكسينديل؟ (صور وفيديو)

أنهت قطعة بسكويت، لم تدون الشركة المنتجة كل مكوناتها على الغلاف، حياة راقصة الباليه البريطانية الشابة، أورولا باكسينديل المصابة بحساسية الفستق السوداني، وسط صدمة عائلتها ومتابعيها.

وقضت الحادثة على أحلام ابنة مدينة مانشستر التي تركت مدرستها الثانوية وعائلتها، والتحقت بمدرسة رقص في نيويورك، بحثاً عن حلمها في أن تكون راقصة باليه عالمية بعد أن بدت تمتلك موهبة وشغفا يؤهلانها لتحقيق ذلك الحلم.

ومنذ وفاة باكسينديل في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، لا تزال العبارة التي دونتها على حسابها في "إنستغرام" تثير الكثير من الحزن بين متابعيها وكل من عرفها من خلال مقاطع الفيديو التي تظهر فيها تؤدي رقصات الباليه.

فقد كتبت أورولا "الجحيم فارغ، كل الشياطين هنا"، بينما يقول محاميها في بيان "التحقيق الأولي كشف أن وفاة أورولا حدثت بسبب الإهمال الجسيم والسلوك المتهور من قبل الشركة المصنعة و/أو البائعين".

أورولا باكسينديل
أورولا باكسينديلإنستغرام

شغف بالرقص والتمثيل

ولدت أورولا باكسينديل عام 1999 في مانشستر، وقد بدا أنها شغوفة برقص الباليه منذ صغرها، لتنتقل عام 2018 إلى نيويورك كراقصة محترفة، بعد أن حصلت على منحة دراسية في مدرسة آيلي المرموقة.

وقادها نجاحها في عالم الباليه لأبعد من ذلك؛ إذ بعد ظهورها في مجلة "فوغ" تلقت عروضا فنية أخرى؛ إذ عُرض عليها أداء دور في فيلم روميو وجولييت، وكانت تستعد للقيام بدور في فيلم مقتبس من رواية "أليس في بلاد العجائب".

كما شهدت محطات نجاحها وتحقيقها لأحلامها، دعوتها إلى الرقص في The Carnival NYC وهي أمسية يشاهد فيها المنتجون والوكالات الراقصين الموهوبين وهم يؤدون رقصات لمصممي الرقصات البارزين في صناعة الفيديو الموسيقي.

أورولا باكسينديل
أورولا باكسينديلإنستغرام

وفي مقابلة سابقة لها، تقول أورولا باكسينديل إنها تفتقد عائلتها وأصدقاءها بمسقط رأسها في بريطانيا، لكنها ملتزمة بتدريباتها في نيويورك لساعات يومياً على الباليه في طريق تحقيق حلمها الذي يستحق هذه التضحية كما تقول.

واشترت راقصة الباليه ابنة الـ 25 عاماً قطعة الكعكة من متجر بقالة "ستيو ليوناردز" في ولاية كونيتيكت في وقت سابق من هذا الشهر، ولم تشاهد على غلاف بسكويت الفانيليا الفلورنسي أنه يحتوي على الفول السوداني، ولم يكن هناك أي ذكر للمكسرات.

وتتخذ الشابة في العادة احتياطات لإصابتها بمرض حساسية الفول السوداني، وتواظب على حمل قلم الحقن التلقائي لعلاج الحساسية "إبي بن"، وتحيط نفسها بأشخاص يعرفون كيفية استخدامه، لكنه لم يكن كافيا لمواجهة رد الفعل التحسسي الشديد الذي عانت منه بعد تناول البسكويت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com