بين ”الدين والأسرة والسياسة“.. نجوم خلعوا رداء الفن لهذه الأسباب

بين ”الدين والأسرة والسياسة“.. نجوم خلعوا رداء الفن لهذه الأسباب

المصدر: نورا ياسين - إرم نيوز

منذ أيام، قرر الفنان المصري هشام عبدالحميد، الخروج من مصر والسفر إلى تركيا، للعمل في قناة ”الشرق“ في اسطنبول، حيث أراد الإعلان بشكل صريح أنه يدافع عن جماعة الإخوان المسلمين، التي تحظرها الدولة المصرية، وأنه مستعد لسداد الفاتورة كاملة، كما سبق وفعلها النجم محمد شومان، والفنان هشام عبدالله، الذي يعمل في قناة ”الوطن“، المملوكة لجماعة الإخوان.

يرى كثير من النقاد، أنّ قرار شومان وهشام عبدالله ليس غريباً، لأنهما لم يكن لهما بصمة فنية، لذا كان قرارهما طبيعياً بحثًا عن الظهور أو طمعاً في لقمة عيش طيبة، لكن رحيل هشام عبدالحميد يبدو غريباً، لأنه ناجح فنياً وله أعمال شديدة الثراء، مثل ”غرام الأفاعي“، ”معالي الوزير“، ”أوان الورد“، وفي عام 2015 حصل على جائزة ”أندي“ للأفلام المستقلة من لوس أنجلوس، ولكنه أعلن أنه متعاطف مع الرئيس المعزول محمد مرسي، واعتبر أن ثورة 30 يونيو انقلاب عسكري واضح المعالم.

ومنذ أيام، فجّرت الفنانة شيرين عبدالوهاب، مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أعلنت اعتزالها الفن بشكل نهائي، إلا أن توقيت هذا القرار جاء مفاجئاً.

وقد تضاربت الأنباء، وتعددت الاجتهادات بشأن سبب اعتزالها، فهناك فريق يرى أنها تمر بحالة من الإحباط واليأس، وآخرون يؤكدون أن هناك ثرياً عربياً وراء هذا الأمر، فيما يرى فريق ثالث أنها قررت التفرغ لرعاية ابنتيها ”مريم وهنا“، والعودة إلى طليقها الموزع محمد مصطفى، الذي عرفت معنى الحب من خلاله.

شيرين عبدالوهاب وهشام عبدالحميد وغيرهم كثيرين من نجوم الوسط الفني، قرروا الاعتزال والابتعاد عن الساحة الفنية، وقد اتفقوا جميعاً في ماهية القرار، ولكن اختلفوا في الأسباب والدوافع، هناك من اعتزل لأسباب سياسية، وآخرون لأسباب دينية  وفنية.

moh

نجوم اعتزلوا بسبب السياسة 

في مقدمة النجوم الذين اعتزلوا الفن بسبب السياسة، الفنان الراحل حسين صدقي، الذي دخل الوسط الفني في آواخر الثلاثينات، وكان مؤمناً بأن الفن الجيد هو الذي يصحح الأخطاء والسلبيات، لذا أسس شركة إنتاج تحمل اسم ”أفلام مصر الحديثة“، وأنتج عددًا مهماً من الأفلام الهادفة، منها ”العامل“ عام 1942، و“الأبرياء“ عام 1944.

عندما أصبح صدقي عضواً في مجلس الأمة، اعتزل الفن وقرر العمل بالسياسة، وكرّس حياته للدفاع عن قضايا العمال والأطفال المشردين، وقبل وفاته أوصى أبناءه بحرق كل أفلامه، عدا فيلم ”خالد بن الوليد“.

وتتسع قائمة النجوم الذين اعتزلوا لأسباب سياسية، لتشمل خالد يوسف المخرج المعروف، وهشام عبدالحميد المؤمن بفكر الإخوان المسلمين، والفنانة الكبيرة محسنة توفيق التي رأت أن فساد عصر مبارك لا يسمح بفن حقيقي قادر على النقد والتصحيح.

نجوم اعتزلوا بسبب تدهور حال الوسط الفني

في السنوات الأخيرة، طرأت عدة تغييرات على الوسط الفني، أخذ الفن عموماً بالهبوط في مستواه.

هذا الأمر دفع المطرب هاني شاكر، عام 2009 إلى اعتزال الغناء، بحجة أن المناخ أصبح رديئاً، ولا يستوعب الأعمال المحترمة، وبعد ضغوط من الجمهور والنقاد عاد مرة أخرى، وخاض انتخابات نقابة الموسيقيين، وعندما فاز بالمنصب قرر إصلاح ما أفسده الدهر، ولكنه صدم بحجم السلبيات والتجاوزات، فأعلن استقالته من منصب النقيب، احتجاجاً على أوضاع خاطئة، قبل أن يتراجع عنها مؤخراً.

وفي مجال التمثيل، ابتعد عدد كبير عن الساحة بسبب سوء المناخ، مثل الراحلة هند رستم، التي فضلت دور ”ست البيت“ عن الوجود وسط سينما المقاولات، بالإضافة إلى الفنان محمود ياسين.

shams

نجوم اعتزلوا من أجل تكوين عائلة 

هناك عدد كبير من نجمات الوسط الفني، فضلن الابتعاد عن الساحة، امتثالًا لأمر الزوج، ومن أبرزهن الفنانة جيهان نصر، التي تزوجت من ثري سعودي.

واعتزلت التمثيل الفنانة نورا، التي تزوجت من رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، وحلا شيحا، التي تزوجت من رجل كندي واعتنق الإسلام من أجلها.

نجوم اعتزلوا لأسباب دينية 

الفن حلال أم حرام؟. تساؤل يسكن رؤوس العاملين في الحقل الفني، خاصة الذين خرجوا من أسرة متدينة، وقد مرّ نجوم كثيرون بحالة من التشتت والارتباك بسبب هذا الأمر، وهناك من حسم أمره، وقرر الانسحاب من الأضواء بدافع ديني، مثل الفنانة شمس البارودي، التي اعتزلت التمثيل وهي في قمة الشهرة والجمال، وقررت التفرغ لربها ورعاية أسرتها.

واعتزلت شمس عام 1985، بعد عودتها من أداء فريضة العمرة، وتردد أنها طبعت كتابًا ترصد خلاله كيف اهتدت إلى الطريق الصحيح.

وتعد ”شادية“ النموذج الأمثل في الاعتزال، وكان آخر أفلامها على شاشة السينما عام 1984، الذي يحمل اسم ”لا تسألني من أنا“، ولأنها لم ترزق بأطفال، وهبت بقية عمرها لرعاية الأطفال الأيتام.

وإلى قائمة المعتزلات من أجل الدين وارتداء الحجاب، تنتمي الفنانة سهير البابلي والنجمة الشابة حنان ترك ومنى عبدالغني ونسرين وزوجها الفنان محسن محيي الدين، الذي اعتزل في قمة مجده، ولكنه عاد للتمثيل مرة أخرى منذ عامين تقريبًا.

كما ينضم إليهم الفنان أشرف عبدالغفور، ويتردد أيضاً أن الفنان محمد عربي اعتزل لأسباب دينية.

وهناك نجمات فكرن في الاعتزال وارتداء الحجاب، بهدف شو إعلامي، مثل الفنانة عبير صبري، التي ارتدت الحجاب عدة أشهر، وعادت لتقدم أدواراً شديدة الإثارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com