أنتوني هوبكنز
أنتوني هوبكنز Getty Images

أنتوني هوبكنز يكسب جيلا جديدا من المعجبين على "تيك توك" (فيديو)

بفضل مقاطع الفيديو الطريفة التي ينشرها، اكتسب أنتوني هوبكنز الفائز بجائزة الأوسكار مرتين، والبالغ من العمر 86 عامًا، جيلًا جديدًا من المعجبين الذين ربما لم يشاهدوا أبدًا فيلمه الشهير The Silence of the Lambs، ولا شخصية "هانيبال ليكتر" وهو يتفاخر بتناول كبد رجل آخر مع الفول والفاصوليا.

وأَضاف نجم الفيلم الجديد Freud’s Last Session مؤخرًا، نجومية مواقع التواصل الاجتماعي إلى مجموعة مهاراته، وبات يخبر الجميع أن زوجته وابنة أخته جعلتاه يبدو "سخيفًا" على السوشال ميديا.

ويشارك هوبكينز مقاطع فيديو لنفسه وهو يرقص مع متابعيه البالغ عددهم أكثر من 8 ملايين على "تيك توك" و"إنستغرام"، إذ يرقص الرومبا في مطبخه على أنغام أغنية "مامبو إيتاليانو"، ويتدلى من ذقنه عيدان تناول الطعام أو يهز لسانه (على طريقة ليكتر) أثناء تحريك الصلصة الحمراء.

ويقول هوبكنز: "أحاول ألا أتصرف بحسب عمري البالغ 86؛ لذا عكست الأمر.. فعمري 68 عامًا حقًّا"، مضيفاً أن زوجته ستيلا (67 عاما)، وابنة أخته تارا أروياف (20 عاماً)، أقنعتاه بإعداد مقاطع الفيديو تلك".

ويعترف قائلاً: "أنا متردد بعض الشيء أقول أوه لا، ليس مرة أخرى".. لكنني أفعل شيئًا سخيفًا لأننا نحتاج إلى الفكاهة، فنحن بحاجة إلى الضحك في الحياة. ولسبب وجيه، على ما أعتقد، الحياة صعبة.. العالم مكان وحشي، لكن الحياة لها جمالها".

@anthonyhopkins

Hey goomba do you like how I dance the rumba…? Sunday vibe 🍕🍝

♬ original sound - Anthony Hopkins

وإذا كان هوبكنز يبدو فلسفيًّا، فذلك لعدة أسباب وجيهة، إذ تعمل زوجته على فيلم وثائقي عن حياته، كما يشتغل هو على فيلم "فرويد في جلسته الأخيرة"، الذي يناقش فيه وجود الله مع الكاتب سي إس لويس (يجسده ماثيو جود).

وبعد عقود من مسيرته المهنية اللامعة، لا يزال هوبكنز يحب صناعة الأفلام، حيث اختتم مؤخرًا فيلم الإثارة Locked، وأعار صوته إلى Rebel Moon بجزئه الثاني: The Scargiver، المقرر عرضه على منصة "نتفلكس" في أبريل القادم.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com