هوليوود تشدد إجراءاتها الأمنية بعد هجمات باريس

هوليوود تشدد إجراءاتها الأمنية بعد هجمات باريس

لوس أنجلس – شددت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة التي تقدم جوائز الأوسكار من إجراءاتها الأمنية خلال الحفل الذي أقيم في قاعة ”راي دولبي“ في هوليوود بعد هجمات باريس يوم الجمعة. واقتطعت رئيسة الأكاديمية شيريل بون أيزاكس دقيقة في بداية المراسم لتؤبن ضحايا الهجوم.

وقالت: ”كلنا اليوم نقف تضامنا ودعما لفرنسا ومع الشعب الفرنسي“ مشيرة إلى تاريخ فرنسا الطويل في صناعة الأفلام وشغفها بالسينما.

ومنح ناخبو الأكايمية جوائز تكريمية لثلاثة من عمالقة السينما الأمريكية بينهم المخرج سبايك لي في حفل سلط الضوء على رغبة هوليوود في التنوع مع اقتراب موسم الجوائز.

وإلى جانب ”لي“ الذي أخرج أفلاما مهمة مثل (مالكوم إكس) و (دو ذا رايت ثينج) منحت الأكاديمية جوائز مجلس محافظيها عن الإنجازات مدى الحياة للممثلة ديبي رينولدز بطلة فيلم (سينجينج إين ذا رين) و الممثلة جينا رولاندز إحدى أقوى المؤيدات للأفلام المستقلة وبطلة فيلم (ذا نوت بوك).

وتطرّقت رئيسة الأكاديمية أيضاً خلال الحفل إلى المساواة بين الجنسية وبين الأعراق في صناعة السينما بهوليوود، وهي قضية مست وترا حساسا عند ”لي“ الذي تناول على مدى مشواره الفني الطويل قضايا العلاقات العرقية في الولايات المتحدة.

وقال ”لي“ بدوره: ”ينبغي أن نخوض نقاشاً جدياً بشأن التنوع ونثير الحماسة لهذه القضية“.

وجوائز مجلس المحافظين السنوية واحدة من أهم الأحداث في جدول الأكاديمية قبل حفل توزيع جوائز الأوسكار في فبراير شباط. وحضر حفل جوائز مجلس المحافظين كبار نجوم هوليوود مثل الممثلة ميريل ستريب والممثل دنزل واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة