الشرطة الفرنسية توقف مشتبهاً به في تنفيذ هجمات باريس

الشرطة الفرنسية توقف مشتبهاً به في تنفيذ هجمات باريس

باريس – أوقفت الشرطة الفرنسية أحد المشتبه بهم في تنفيذ هجمات باريس أثناء قيادته سيارته في شمال فرنسا، ولكن لم تقم باحتجازه، وذلك بحسب تقرير نشر أمس الأحد، في الوقت الذي نفذت فيه القوات الأمنية المزيد من المداهمات في ضواحي العاصمة.

وأفادت صحيفة ”لوموند“ في وقت متأخر من أمس الأحد، بأنه تم توقيف صلاح عبد السلام (26 عاما) في سيارة مع شخصين آخرين، وذلك في ظل تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود، أول أمس السبت، عقب الهجمات التي أسفرت عن مقتل 129 شخصا.

وأصدرت بلجيكا، التي كان المشتبه به معروفاً للسلطات فيها، مذكرة اعتقال دولية بحقه.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إنّ شقيقه إبراهيم عبد السلام (31 عاما) فجّر نفسه في شارع فولتير، بالقرب من قاعة باتاكلان، ليلة الجمعة الماضية. ويشار إلى أن إبراهيم مواطن فرنسي ويقيم في بلجيكا.

وكان الشقيق الثالث محمد عبد السلام ضمن سبعة أشخاص تم احتجازهم للاستجواب في بروكسل. وأفاد تقرير بأنّ الأشقاء الثلاثة لم يكونوا مدرجين في ملفات الاستخبارات الفرنسية.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إنّ السلطات الفرنسية داهمت ضاحية بوبجني بشمال شرق باريس، واستجوبت السكان في وقت متأخر أمس الأحد، وأضافت أنه لم يتوافر مزيد من التفاصيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com