هل تدخل جينيفر أنيستون في معركة مع عليا شوكت على قلب براد بيت؟

هل تدخل جينيفر أنيستون في معركة مع...

المصدر: إيناس السيد- إرم نيوز

يبدو أن الممثلة الأمريكية، جينيفر أنيستون، تعيش أتعس فترات حياتها بسبب علاقتها المتذبذبة مع النجم العالمي، براد بيت.

وتشعر ”أنيستون“، البالغة من العمر 51 عاما، حاليا بالإحباط، بسبب العلاقة المبهمة بزوجها السابق براد بيت، على الرغم من تقاربهما في الفترة الأخيرة.

وانفصل براد وجينيفر في عام 2005، وذلك بعد دخوله في علاقة مع أنجلينا جولي أثناء تصويرهما فيلم Mr. and Mrs. Smith، لتتكلل علاقتهما بالزواج الذي استمر حتى طلاقهما في عام 2016.

وبعد انفصاله عن ”جولي“، جدد براد علاقته بجينيفر وبلغت ذروة رومانسيتهما في حفل جوائز نقابة ممثلي الشاشة بداية العام الجاري.

وبالرغم من التقارير التي أشارت إلى اقتراب عودة العلاقة، إلا أن اسم براد بيت ارتبط أيضا بالممثلة الأمريكية من أصل عراقي، عليا شوكت (31 عاما)، وفقا لصحيفة ”ذا ميرور“ البريطانية.

وكشفت مجلة ”هيت“ المتخصصة في أخبار المشاهير، أن صداقة براد وعليا أزعجت جينيفر، التي طالبت النجم الهوليودي بتحديد مكانتها في حياته.

وطلبت جينيفر من براد أن يتخذ قرارا جديا وأن يتوقف عن كونه ”غير مستقر وغير حاسم“ بشأن نواياه معها.

وأوضحت المجلة أن براد قد يعطي جينيفر الكثير من الاهتمام في اليوم الواحد، لكنه ما يلبث في اليوم التالي أن يفقد اهتمامه بها ويتجاهلها.

وبحسب ما ورد، فإن جينيفر اتخذت قرارا بأن لا تلتفت إلى علاقتها ببرد، حتى يتوقف عن تردده.

وبالرغم من نفي ”بيت“ وجود أي علاقة بينه وبين ”شوكت“، ويصر على أنهما مجرد صديقين، إلا أنها شوهدت وهي تغادر منزله، ويتردد أنها تقيم وتتسكع معه باستمرار.

وذكرت صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية، أنهما دائما ما يطلبان الطعام مثل البرغر والبيتزا، وأحيانًا يذهبان في رحلة إلى الساحل في إحدى السيارات الفاخرة التي يمتلكانها.

وتردد أنها تلهم براد بيت في أعماله الفنية وتوجهه، وأنها كانت إلى جانبه في استوديو الفن الخاص به، ويتبادلان الأفكار معا.

والتقى براد وعليا عام 2019 من خلال الأصدقاء المشتركين بينهما، ومنذ ذلك الحين، وهما يشاهدان سويا في العروض الفنية والحفلات الموسيقية وسهرات العشاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com