لطيفة: يوسف شاهين غضب مني بسبب رفضي مشاهد القُبلات (فيديو)

لطيفة: يوسف شاهين غضب مني بسبب رفضي مشاهد القُبلات (فيديو)

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

قالت الفنانة التونسية لطيفة، إن المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، غضب منها بشدة، بسبب رفضها لمشاهد القُبلات، موضحة أنها ترفضها تمامًا.

وأضافت لطيفة، في الجزء الثاني من مقابلتها التلفزيونية ببرنامج ”عائشة شو“، الذي تقدمه الإعلامية عائشة عثمان، عبر فضائيتي النهار والقاهرة والناس، أنها عندما كانت تصور مشاهدها في فيلم ”سكوت هنصور“، غادرت موقع التصوير، بسبب مشهد يتضمن قبلات.

وأوضحت الفنانة التونسية، أن يوسف شاهين، أراد أن يفاجئها في أول يوم تصوير للفيلم بمنطقة العجمي، في الإسكندرية، وكان المشهد مع الفنان أحمد وفيق، وطلب منها تنفيذ ”قُبلة“، وذلك رغم علمه برفضها للقبلات، إلا أنها تركت موقع التصوير وغادرت إلى غرفتها.

وأشارت إلى أن المساعدين حاولوا إقناعها بتقديم المشهد، إلا أنها رفضت وغادرت موقع التصوير، وعادت إلى القاهرة.

وأكدت لكاست العمل أنها ستهديهم أغاني الفيلم بصوتها، لافتًة إلى أنه بعد غضبها عادت للفيلم، وصورت المشهد بدون أي قُبلات، وهو الأمر الذي دعا يوسف شاهين، لإنهاء التصوير وهو غاضب.

وشددّت لطيفة على رفضها تأدية مشاهد المايوهات في أعمالها الفنية؛ لأن هذه هي قناعتها، موضحة أنها رغم موقفها من القبلات إلا أنها تحب المخرج يوسف شاهين، كونه من القلائل في الفن الذين أعطوا  أراوحهم للمجال، منوهة أنها تعلمت منه التزامها ودراستها في الفن.

وقالت الفنانة التونسية إنه لا يوجد نجم يُجمع عليه 300 مليون مواطن عربي أنه المطرب رقم واحد، موضحة أن المطرب المصري عمرو دياب، يعتبر من الأوائل بالنسبة لها، لأنها تحبه شخصيًا وتحب تاريخه وحضوره.

وأضافت أنها تعتبر الفنانة فيروز، الأولى، لأنها وُلدت رقم واحد، وستظل رقم واحد، -وفق تعبيرها-، منوهة أن المطربة أنغام، من أهم مطربات العالم العربي، وكذلك ماجدة الرومي، وجوليا بطرس.

وبشأن الإشاعات الكثيرة التي تتعرض لها، قالت إنها تُقابل بعضها بالضحك، وترد على الآخر إذا لزم الأمر، كما تقوم برفع قضايا قانونية إذا كان الأمر يستدعي ذلك، مستشهدة بآخر إشاعة، عندما استغل البعض اسمها في الترويج لإحدى الحفلات من أجل حضور الجماهير.

وعن شائعات زواجها، من الفنان العراقي كاظم الساهر، والفنان اللبناني راغب علامة، والموسيقار اللبناني زياد الرحباني، قالت: ”كلها لا أساس لها“.

وأردفت أن أكثر الإشاعات التي أغضبتها هي أنها تغني للنظام في تونس عام 2011، وهاجمها بعض الإعلاميين التونسيين، مؤكدة أنها لم تغن يومًا لنظام أو لكرسي، أو لإنسان، لأنها عندما تغني، تغني للأرض والشعب والناس.

وأعلنت الفنانة التونسية، عن استعدادها لإطلاق أغنية جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحًة أن الأغنية  ستكون مفاجأة للجميع من حيث الكلمات واللحن والأداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com