حليمة بولند تهدي ابنتيها أساور فاخرة في احتفال ”قرقيعان“ (صور وفيديو)

حليمة بولند تهدي ابنتيها أساور فاخرة في احتفال ”قرقيعان“ (صور وفيديو)

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

قدّمت الإعلامية الكويتية، حليمة بولند، لابنتيها ”كاميليا“ و“ماريا“، مجموعة من الأساور الفخمة، بمناسبة احتفال ”قرقيعان“.

View this post on Instagram

شاركت الإعلامية الكويتية #حليمة_بولند، متابعيها بمقطع فيديو على منصة التواصل "سناب شات"، تبين فيه استعدادها للمناسبة الدينية "قرقيعان"، من خلال شراء مجوهرات من العلامة التجارية "#كارتيير". وأشارت بولند بمقطع الفيديو، إلى أن الهدايا التي تقوم بتجهيزها مخصصة لحفل بنتيها ماريا وكاميليا، في يوم "قرقيعان" الذي سيصادف يوم الأثنين. ويعتبر يوم "قرقيعان" مناسبة دينية وتقليد سنوي، يحتفل به في معظم بلدان #الخليج_العربي إضافةً إلى #العراق وغيرها من الدول الإسلامية بمنتصف شهري #رمضان و#شعبان. برأيك هل بالغت بولند بهدايا "قرقيعان"؟ . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #الكويت #بولند #قرقيعان #رمضان #رمضان2019 #كويتيات #جمال #فاشن #احتفال #مكياج #ميك_اب #ramadan #halimaboland #kuwait #trending #video #news

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

ونشرت ”بولند“، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي ”سناب شات“، مقطع فيديو، أظهرها تشتري لابنتيها أنواعًا فاخرة من الأساور، وطلبت لفهما بشرائط ملونة لتكون مفاجأة لهما.

وقالت ”بولند“، خلال الفيديو: ”قرقيعان بناتي صار جاهز كله.. حق حفلة القرقيعان باكر إن شاء الله.. رح تكون أحلى حفلة لبنات قمرات.. أحلى بنات.. فديتهن.. على فكرة حابة أهني.. مو بس الولاد ولكن كمان الأمهات.. وإن شاء الله يستأنسون بأحلى حفلة قرقيعان“.

وأنهال متابعو التواصل الاجتماعي على ”بولند“ بالهجوم الحاد، بعد نشرها الفيديو، موجهين لها اتهامات بالإسراف في الإنفاق بشكل مبالغ فيه، وأن التعود على التبذير بهذا الشكل، ينشئ أجيالًا من الأطفال لا تأبه للعمل والاجتهاد عندما يكبرون.

وعلّق متابعون خلال الفيديو المنتشر لـ“بولند“، على موقع التواصل الاجتماعي ”إنستغرام“، قائلين: ”قرقيعان كارتير.. خربتوا مفهوم أم القرقيعان .. حلاوته بالبساطة وحركات حلوة حق الأطفال مو كارتير .. حمد الله على نعمة العقل“، و“فعلًا حداثة النعمة على وجوه الفقر مصيبة“، و“يعني حتى الأطفال يبون يخربونهم، ترى ليلة القرنقعوة الأطفال يحتفلون بالحلويات والمكسرات أشياء تلامس براءتهم وطفولتهم وتفرحهم.. كارتير شنو بيفرحهم فيه؟!“.

جدير بالذكر أن عادة احتفال ”قرقيعان“، تنتشر منتصف رمضان، في دول الخليج العربي، بالإضافة إلى العراق والكويت، والتي تعتبر من العادات القديمة في بعض الدول وتناقلتها الدول الإسلامية الأخرى؛ لأنها توحي بأجواء رمضانية رائعة، حيث يطوف فيه الأطفال مرتدين أزياءً شعبية، وتوزع الحلوى عليهم.

وتتعدد أسماء ”القرقيعان“، فينتشر هذا الاسم في السعودية والكويت، أما في البحرين، فيطلق عليه ”قرقاعون“، وفي قطر ”قرنقعوه“، وفي عمان ”القرنقشوه“، ومع تعداد المسميات تعددت أصولها وجذورها اللغوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com