المغرب.. تعرف على أبرز الأعمال الفنية المعروضة في رمضان

المغرب.. تعرف على أبرز الأعمال الفنية المعروضة في رمضان

المصدر: أمينة بنيفو-إرم نيوز

يشكل شهر رمضان المبارك، فرصة سنوية للتنافس بين القناتين المغربيتين الأولى و الثانية، على تقديم أفضل البرامج و المسلسلات، وجذب أعلى نسبة من المشاهدين، الذين تتسابق الشاشات العربية لكسب ودهم.

ودأبت القناتان منذ سنوات على تقديم ”السيتكوم“ و“الكاميرا الخفية“ وقت الإفطار، ثم المسلسلات الدرامية، التي يؤخر بعضها إلى ما بعد منتصف الليل، أما الأفلام التلفزيونية أو السينمائية، فتعرض مرة في الأسبوع.

ومن أبرز ”السيتكومات“ التي أعدت هذه السنة: ”همي أولاد عمي“ الذي يشارك فيه نخبة من نجوم الكوميديا مثل سكينة درابيل وسيمو كاما، فيما يقدم الممثل الكوميدي محمد باسو، دور حارس عمارة في سلسلة كوميدية بعنوان ”عمارة“.

وتعود أعمال أخرى في جزئها الثاني، بسبب النجاح الذي حققته السنة الماضية، مثل  ”حديدان عند الفراعنة“ بحضور النجمين كمال كاظمي وعزيز داداس، و“البهجة ثاني“ مع محمد الخياري وسناء عكرود، و“سوحليفة“، الذي اعتبره الكثيرون أفضل ما قدم السنة الماضية، وهو عبارة عن لحظات كوميدية قصيرة جدًا، من حياة شاب فقير تعيش معه ابنة أخته بشكل مؤقت، وهو من تأليف وبطولة الممثل الكوميدي الشاب ”يسار“ وابنة أخته الطفلة إسراء.

 

ويشارك مقدم البرامج رشيد علالي، ببرنامج كاميرا خفية للسنة الثانية على التوالي، إذ يتنكر في عدة شخصيات للإيقاع بضحاياه في مختلف الأماكن والمجالات، إضافة إلى برنامج ”مشيتي فيها“ المتخصص في اصطياد المشاهير.

والمسلسلات الدرامية أيضًا متوفرة هذه السنة، ورغم أن أجواء رمضان الدينية والإقبال على القنوات العربية يأخذ الكثير من جمهورها، إلا أن إعادة عرضها بعد خروج الشهر الكريم، سمح للنقاد بالحكم عليها بشكل أفضل، وخلص اغلبهم أنها  تعرف تطورًا مهمًا، خاصة على مستوى المواضيع الجديدة والمتنوعة التي أصبحت تتطرق لها.

وجاهز للعرض هذه السنة، مسلسل ”الزعيمة“، من بطولة سناء الزعيم والسعدية لديب، ويتطرق لأول مرة لموضوع المرأة المغربية التي تمارس العمل السياسي، ومدى انعكاس ذلك على حياتها الشخصية، وهناك أيضًا مسلسل ”دار الباشا“ من بطولة النجمة المغربية الحاصلة على عدة جوائز محلية وعربية ”فاطمة الزهراء بناصر“.

و يعود النجمان رشيد الوالي وفاطة خير بمسلسل مشترك، بعنوان ”الماضي لا يموت“، وهو من نوع الدراما الاجتماعية.

أما على مستوى البرامج، فيعتبر برنامج الطبخ ”ماستر شاف سيليبريتي“، واحدًا من البرامج الأكثر انتظارًا من طرف المشاهد المغربي، خاصة أنه يعرف هذه السنة مشاركة عدد كبير من النجوم مثل مغني الراب المثير للجدل دون بيغ، وخريج برنامج ”ستار أكاديمي“،  إيهاب أمير، ونجاة رجوي خريجة برنامج ”ذا فويس“، وصاحبة لقبي ملكة جمال المغرب ومليحة العرب ”فاتي جمالي“.

 

وانتقد نواب من ”حزب العدالة والتنمية“ و“الاتحاد الدستوري“ و حزب الأصالة والمعاصرة، داخل مجلس النواب المغربي، تحول التلفزيون بالمغرب في شهر رمضان إلى ”قنوات تجارية من خلال إغراق الشاشة بوصلات إشهارية تخاطب جيوب المواطنين بدل عقولهم“، كما جاء على لسان النائبة فاطمة الطوسي، وانتقدوا أيضًا رداءة البرامج الرمضانية.

وفي رده، أوضح محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، أن عدد المشاهدين لبعض البرامج في رمضان الماضي وصل إلى 10 ملايين مشاهد، في إشارة إلى أن المغاربة يقبلون على هذا النوع من البرامج.

وبخصوص الدعم المادي لتجاوز اختلالات البرامج الرمضانية، قال الوزير إن :“قيمة الدعم الموجه للقناة الثانية ارتفعت من 45 مليون درهم (حوالي 4.5 مليون دولار)، إلى 65 مليون درهم (حوالي 6.5 مليون دولار)، وذلك منذ سنة 2017 من أجل مساعدتها على تجاوز الوضعية المالية التي تعيشها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة