لماذا اختفت المسلسلات المخابراتية من الدراما المصرية؟ (فيديو إرم)

لماذا اختفت المسلسلات المخابراتية من الدراما المصرية؟ (فيديو إرم)

المصدر: كارما حسام ـ إرم نيوز

غابت المسلسلات المخابراتية عن الدراما المصرية، خلال الفترة الأخيرة، بعدما سجلت سبقًا في التميز بهذا النوع خلال السنوات الماضية، على حساب ”الكوميدي والتراجيدي والأكشن“، وهو ما يطرح تساؤلًا حول سبب قلة إنتاج أعمال بطولية تتناول قصص رجال المخابرات؟

الفنان محمد رياض قال في تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ”الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد خاصة قطاع الإنتاج، هي السبب الحقيقي وراء اختفاء المسلسلات المخابراتية، بسبب تكلفة إنتاجها الضخمة“، مشيرًا إلى أن الدولة قدمت الجزء الأول من مسلسل ”الزيبق“، وفي انتظار الجزء الثاني.

وذهبت الفنانة المصرية رانيا محمود ياسين، إلى أن ”سبب عدم إنتاج أعمال تجسد بطولات رجال المخابرات، يعود إلى عدم وجود ورق جيد ذو حبكة درامية جذابة“.

وشددت على أنّه ”لا يوجد أي فنان يمكن أن يعتذر عن تجسيد قصة بطل من أبطالنا رجال الشرطة أو الجيش أو المخابرات“.

بينما أكد الفنان منير مكرم، أن هناك العديد من المشكلات والقضايا التي ظهرت على سطح المجتمع، أثرت سلبيًا على ثقافة الشباب، وهو ما اعتبره سببًا كافيًا لضرورة ”تقديم أعمال لرفع وعي الشباب وتوعيتهم بالمخاطر التي تتعرض لها البلاد والحرب الشرسة التي تخوضها في جميع الاتجاهات“.

وفيما أشادت بنوعية تلك الدراما، قالت النجمة الكبيرة سلوى عثمان، إنها شاركت في الجزء الأول من مسلسل ”الزيبق”، وكان من المفترض أن ”يتم تصوير الجزء الثاني، إلا أنه لم يتم بدء تصويره حتى الآن، ولا أحد يعرف السبب الحقيقي وراء توقف المسلسل“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com