لماذا اختفت المسلسلات الدينية والتاريخية بالدراما المصرية؟ (فيديو إرم)

لماذا اختفت المسلسلات الدينية والتاريخية بالدراما المصرية؟ (فيديو إرم)

المصدر: فاطمة طارق – إرم نيوز

اختفت المسلسلات الدينية والتاريخية عن الشاشة الدرامية في مصر خلال السنوات الأخيرة، وهي الظاهرة التي أرجعها مخرجون ونقاد إلى تخلي الدولة (الحكومة) عن الإنتاج، خاصة لمثل هذه الأنواع من الدراما، لاسيما مع تكلفتها العالية التي تدفع المنتجين بالقطاع الخاص إلى الإحجام عنها؛ خاصة مع عدم ضمان تحقيق إيرادات لتغطية النفقات.

المخرج مجدي أبو عميرة، اعتبر أنّ ”السبب الرئيس وراء اختفاء الدراما التاريخية والدينية يرجع في المقام الأول إلى تخلي الدولة عن الإنتاج بصفة عامة، ومن بينها المسلسلات الدينية، التي عرفها المصريون خلال شهر رمضان تحديدًا“.

وأشار أبو عميرة، إلى أنّ ”المسلسل الديني أو التاريخي يحتاج إلى تكلفة عالية، وأنّ المنتج الخاص لن يتحمل هذه التكلفة الباهظة، لاسيما أنّ جمع الإيرادات في عملية البيع والتسويق غير مضمون“.

أيّده في ذلك أيضًا، المخرج هاني إسماعيل، الذي قال إنّ ”تراجع الدولة عن الإنتاج الدرامي، ساعد على اختفاء المسلسلات التاريخية والدينية التي تحتاج إلى تكلفة عالية وديكورات خاصة وأماكن تصوير خاصة؛ لذلك فإن منتج القطاع الخاص لا يُغامر ويفضل المسلسلات الاجتماعية الربحية“.

الناقد السينمائي أحمد سعد الدين، يشير إلى أنّ قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتليفزيون كان في السابق ينتج أعمالًا غير هادفة للربح، وتستهدف تثقيف المجتمع، على غرار مسلسلات: ”الفرسان“، ”الأبطال“، ”أبو حنيفة النعمان“، ”عصر الأئمة“، ولكن إحجامه عن الإنتاج غيّب هذه الأعمال، لافتًا إلى أنّ ”القطاع الخاص يفكر دائمًا في الربح؛ ولذلك اتجه للمسلسلات الكوميدية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com