الراحل سعد الدين عطية.. صاحب الحضور الدائم وذاكرة الفنانين الأردنيين (صور)

الراحل سعد الدين عطية.. صاحب الحضور الدائم وذاكرة الفنانين الأردنيين (صور)

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

تشكل وفاة الفنان الأردني الكبير سعد الدين عطية، خسارة كبيرة للفن الأردني بشكل عام، والحركة المسرحية بشكل خاص، بعد أن كان أحد روادها الكبار على مدار عقود.

ويعد الفنان الأردني، الذي رحل اليوم السبت، عن 62 عامًا، من مؤسسي الحركة المسرحية في الأردن، فهو عضو نقابة الفنانين الأردنيين، وشارك في الكثير من الأعمال الفنية التلفزيونية والمسرحية.

وقدم الفنان الراحل عشرات المسلسلات والمسرحيات، خاصة ذات الطابع الاجتماعي والريفي، وتنوعت أدواره ما بين الكوميديا والتراجيديا، ليؤكد على الدوام أنه فنان من طراز فريد.

وسيطرت حالة من الحزن لدى محبي الفنان الراحل، صاحب الإسهامات الكثيرة في العديد من الأعمال التي لقيت قبولًا لدى الجمهور، منذ دوره بتأسيس الحركة المسرحية في الأردن عام 1974.

واتسمت أدوار الفنان الراحل بالبساطة، حيث قدم من خلالها تفاصيل غنية التقطها من حياة الناس اليومية، ليبدو فنانًا قريبًا من قلوب الجمهور.

وأثرى الفنان الراحل، الفن الأردني بتقديمه الكثير من الأعمال المسرحية، منها: ”لكل مجتهد نصيب“، و“نور من السماء“، و“زواد ولد عواد“، و“على أبواب يثرب“، و“يا هملالي“، و“الورطة“، وغالبية مسرحيات ”زعل وخضره“ و“مدرسة المصالح“، إلى جانب الكثير من الأعمال الدرامية.

وترك عطية أثرًا طيبًا بين زملائه، وقدم عددًا من الأعمال التلفزيونية، منها: ”نمر بن عدوان“ و“سمرقند“، و“ضوء أسود“، و“يوميات غافل“، و“حكايانا“، و“فورجيم“.

وتميز عطية بقربه الشديد من غالبية الفنانين الأردنيين على المستوى الشخصي، حتى لقب بـ“أمين سر ذاكرة الفنانين“؛ لجهوده بتغطية كافة إنجازات زملائه، عبر صفحته على موقع ”فيسبوك“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com