أسرة حسن كامي تتهم محاميه بإجباره على بيع ممتلكاته.. والمحامي: أوراقي سليمة (فيديو)

أسرة حسن كامي تتهم محاميه بإجباره على بيع ممتلكاته.. والمحامي: أوراقي سليمة (فيديو)

المصدر: عوض محمد - إرم نيوز

اتهمت أسرة الفنان المصري الراحل حسن كامي والذي وافته المنية الجمعة الماضي إثر أزمة صحية مفاجئة، محاميه باستغلال شيخوخته وإجباره على توقيع عقد بيع فيلته والتي تقدر بـ17 مليون جنيه ومكتبته التي تحتوي على مئات الكتب الحيوية، التي تسعى الحكومة المصرية لضمها للمنفعة العامة من خلال التواصل مع أسرته للتنازل عنها.

تلك التهم لم ينكرها محاميه والذي يدعى عمرو رمضان، وقال إن موكله باع له الفيلا والمكتبة بعقد رسمي وموثق في الشهر العقاري ليقلب جميع الحسابات والموازين، إلا أن أسرة الفنان الراحل تعهدت بعدم التفريط في حقهم واتهامه بالسرقة والنصب واستغلال تقدم موكله في العمر.

وحرر ضباط قسم شرطة قصر النيل، الاثنين، بلاغًا لأسرة الفنان الراحل حسن كامى، حمل رقم ٨٠٥٦ إداري قسم شرطة قصرالنيل، ضد عمرو رمضان محامي الفنان الراحل، واتهموه بالاستيلاء على مكتبة «المستشرق» التي يملكها كامي، كما فاجأهم محاميه أيضًا عمرو رمضان بمنعهم من دخولها بدعوى شرائه لها.

وبحسب البلاغ المقدم، فإن الأسرة اتهمت محاميه بالاستيلاء على ممتلكات كاملة، وهي عبارة عن فيلا بطريق المنصورية وثلاث سيارات فاخرة، ومكتبة «المستشرق» بمنقطة وسط القاهرة وتحتوي على مخطوطات وكتب تراثية دون سند قانوني.

وقال محامي الفنان الراحل « عمرو رمضان» في مداخلة هاتفية ببرنامج ”كل يوم“، المذاع على قناة ”أون أى“ والذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشى، إن المكتبة تعتبر ملكية خاصة به بعد أن اشتراها بعقد رسمي، ومن حقه منع أي شخص من دخولها أو تصويرها.

وادعى ”رمضان، أن الفنان الراحل لا يمتلك إلا 1% فقط من إيرادات المكتبة، لأنه هو الذي يملكها في الحقيقة، لافتًا إلى أنه اشترى الفيلا في عام 2015، كاشفًا أن المكتبة يملكها شركاء كثيرون وليست ملكًا لـ«كامي»، مؤكدًا أن الفنان الراحل كان يديرها فقط، ثم اشتراها هو نهائيًا منذ 11 شهرًا.

View this post on Instagram

@eremnews . . اتهمت أسرة الفنان المصري الراحل #حسن_كامي ، محاميه باستغلال شيخوخته وإجباره على توقيع عقد بيع فيلته والتي تقدر بـ17 مليون جنيه ومكتبته التي تحتوي على مئات الكتب الحيوية. تلك التهم لم ينكرها محاميه والذي يدعى عمرو رمضان، وقال إن موكله باع له الفيلا والمكتبة بعقد رسمي وموثق في الشهر العقاري ليقلب جميع الحسابات والموازين، إلا أن أسرة الفنان الراحل تعهدت بعدم التفريط في حقهم واتهامه بالسرقة والنصب واستغلال تقدم موكله في العمر. وحرر ضباط قسم شرطة قصر النيل، الاثنين، بلاغًا لأسرة الفنان الراحل حسن كامى، حمل رقم ٨٠٥٦ إداري قسم شرطة قصر النيل، ضد عمرو رمضان محامي الفنان الراحل، واتهموه بالاستيلاء على مكتبة «المستشرق» التي يملكها كامي، كما فاجأهم محاميه أيضًا عمرو رمضان بمنعهم من دخولها بدعوى شرائه لها. . . #إرم_نيوز #اخبار #مصر #الاسكندرية #القاهرة #النيل #مصرية #فيديو #فيديوهات #قضايا #egypt #cairo #video #likeforlikes #لايك #لايكات #تفاعل #uae#مشاهير #فنانين #فن

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

إلا أن محامية شقيقة الفنان الراحل حسن كامى، وتدعى منى أحمد، اتهمت محاميه باستغلال شيخوخته، واصطحابه بمساعدة سائقه الخاص وجبره على بيع كل ممتلكاته فى الشهر العقارى.

وتساءلت أيضًا في مداخلة هاتفية مع برنامج «كل يوم» هل يعقل أن شخصًا فى سن الـ81 عامًا يبيع الفيلا الخاصة به التي تبلغ 17 مليون جنيه ومكتبته.

وأشارت إلى أن عمرو رمضان، محامي أسرة الفنان الراحل بدأ عمله مع الفنان الراحل في 2018، ولم يحصل على توكيلات إلاً في بداية العام الجاري، مستنكرة شراءه كل هذه الممتلكات في وقت قصير جدًا.

ورحل الفنان حسن كامي عن عالمنا الجمعة الماضي إثر أزمة صحية مفاجئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com