وفاة أول مذيعة فوازير في الوطن العربي‎

وفاة أول مذيعة فوازير في الوطن العربي‎

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

توفيت اليوم الأحد، الإذاعية المصرية آمال فهمي، في أحد مستشفيات القاهرة عن عمر يناهز 92 عامًا بعد صراع طويل مع المرض.

وتعد آمال فهمي التي ولدت عام 1926، أول من أدخل الفوازير في الإذاعة العربية من خلال برامجها الشهيرة ”فوازير رمضان“، و“على الناصية“ الذي جرى تقديم بعضها بدايةً من عام 1955.

وحازت الإذاعية الشهيرة التي تخرجت من كلية الآداب قسم اللغة العربية جامعة القاهرة، على جائزة مصطفى وعلي أمين للصحافة، بعدما قدمت عددًا من التحقيقات الإذاعية المميزة.

وعينت فهمي في الإذاعة والتليفزيون عام 1951 قبل أن تحصل على لقب ”ملكة الكلام“ للوطن العربي، كما اعتبرت أول سيدة مصرية ترأس إذاعة الشرق الأوسط عام 1964.

ومن أبرز أعمالها الإذاعية، إجراء حوار مع أحد الجنود الجزائريين في ميدان الحرب خلال الاحتلال الفرنسي، وكذلك قضية الطفلتين نسمة وبسمة، إلى جانب إجرائها حوارًا مع بعض عمال المناجم على عمق 200 متر تحت سطح الأرض.

وبعد ساعات من وفاة الاعلامية، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من المعجبين والمحبين للإذاعية المصرية الكبيرة آمال فهمي، آخر ظهور إعلامي لها من على فراش المرض، وذلك أثناء زيارة الإعلامي طارق علام لها في منزلها.

وكان طارق علام، قد نظم زيارة للإذاعية الكبيرة في ديسمبر الماضي، وبث الزيارة عبر برنامجه ”هو ده“ على فضائية المحور، حيث استرجع مع آمال فهمي بعض الذكريات التى تعود إلى عشرات السنين.

وتطرقت الزيارة إلى حديث آمال فهمي وطارق علام عن واقعة انتقادها لتوصيل الكهرباء لقرية على صبري،  نائب رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء الأسبق في الستينيات بمحافظة الشرقية دون توصيلها للقرى المجاورة التي مر من عليها التيار الكهربائي، الأمر الذي جعلها تتعرض لمضايقات جلست بسببها في منزلها 10 سنوات – بحسب قولها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com