موظفون في البيت الأبيض يكشفون أفضل نكات بوش وأوباما

موظفون في البيت الأبيض يكشفون أفضل نكات بوش وأوباما

المصدر: عُلا إسماعيل- إرم نيوز

في كتاب جديد بعنوان ”معاملة الناس بشكل جيد..القوة الاستثنائية للكياسة في العمل والحياة“، كشف السكرتيران المسؤولان عن المسائل الاجتماعية في البيت الأبيض لي بيرمان وجيريمي بيرنارد عن الشخصية المرحة للرئيسين السابقين جورج بوش الابن وباراك أوباما، وفقًا لما ذكره موقع صحيفة ”نيويورك بوست الأمريكية“ وعلى الرغم من خدمتهما في إدارتين أمريكتين مختلفتين.

عمل بيرمان، مع الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، بينما كان بيرنارد أول سكرتير رجل مثلي الجنس، في التاريخ الأمريكي، يختاره الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وأكد الرجلان أن الرئيسين الاثنين يتقاسمان صفة الدهاء الاجتماعي والقدرة على العمل تحت الضغط.

وبحسب بيرمان، كان بوش ”يفهم قوة الضحك“، ويتميز بروح المرح والدعابة مع موظفيه، كما كان يفضل السخرية من نفسه والمزاح على أفعاله، فلقد غير اسم الاجتماع المنتظم لكبار المسؤولين من ”الاجتماع الاستراتيجي“ إلي ”سترداي نيت لايف“ بعدما استخدم الممثل ويل فيريل هذه الكلمة لإثارة انطباع بوش.

وامتلك الرئيس الأسبق ما يعرف بـ“مصطلحات بوش“ أو ”بوشيزم“ كما وصفه سكرتيره الاجتماعي، فلقد كان يسخر من لزماته المتكررة كاستخدامه لكلمة ”سوء الفهم“ و“أنا الحائز“، التي صارت حينها جزءًا من معجم مفردات الجناح الغربي للبيت الأبيض.

وفي أحد المواقف المازحة، قال بوش لابنة بيرمان، التي كانت تشتكي من فشلها في مادة الجبر: ”لاتقلقي بشأن ذلك، فلم أكن مجتهدًا في المدرسة، وأصبحت رئيسًا للبلاد“، فلقد كان يستخدم الفكاهة الذاتية لنزع فتيل أي وضع غير مريح أو مقلق.

وفي الوقت الذي كان يفضل بوش المزاح على نفسه، عُرف عن أوباما حبه لمشاكسة ومداعبة موظفيه، ففي اليوم الأول لعمل برنار كسكرتير في البيض الأبيض، علق أوباما على ربطة عنقه ذات اللون البرتقالي، للدرجة التي صار يمزح معه بشأنها يوميا كل صباح حتى وإن لم يكن يرتديها، بل أن السيدة الأولى كانت تمزح معه بشأنها دائمًا وتنفجر من الضحك أمامه، كما مزح معه الرئيس الأمريكي بشأن رقصه، وقال له: ”بالنسبة لرجل مثلي الجنس، أنت راقص سيء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com