ملكة جمال تركيا السابقة تواجه حكمًا بالسجن بسبب تغريدة على تويتر

ملكة جمال تركيا السابقة تواجه حكمًا بالسجن بسبب تغريدة على تويتر

قالت وكالة “دوجان” التركية الخاصة للأنباء إن ملكة جمال تركيا السابقة قد تواجه حكمًا بالسجن لمدة عام بسبب تغريدة على “تويتر” أشارت فيها إلى محاولة الانقلاب التي وقعت العام الماضي.

وذكرت الوكالة أن ممثل ادّعاء في إسطنبول اتَّهم إيتير إيسين (18 عامًا)، والتي جُردت من اللقب في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد حصولها عليه بيوم واحد، أنها “أهانت علنًا قطاعًا من المجتمع” بعد تقديم 3 بلاغات رسمية بشأن تغريدتها.

وكتبت “إيسين” في 16 يوليو/ تموز من هذا العام على “تويتر” تقول: “جاءتني الدورة الشهرية صباح يوم 15 يوليو/ تموز احتفالًا باليوم وإحياء لذكرى الشهداء.. وكرمز لدماء الشهداء أُحيي ذكرى اليوم بالنزف”.

وحذفت “إيسين” التغريدة فيما بعد، وأوقفت حسابها على “تويتر”.

وقالت الوكالة إن عريضة الاتهام شملت تصريحًا لإيسين قالت فيه إنه أُعيد نشر تغريدتها بشكل تهكمي لإحياء ذكرى من قُتلوا يوم 15 يوليو/ تموز 2016 وإنها لم تقصد إهانة أي قطاع من المجتمع التركي.

وقُتل نحو 250 شخصًا أغلبهم مدنيون عُزّل، وأصيب أكثر من ألف بجراح في محاولة الانقلاب الفاشلة يوم 15 يوليو/ تموز 2016، وأعلنت تركيا فيما بعد ذلك اليوم عيدًا للديمقراطية والوحدة الوطنية، وأصبح عطلة رسمية.

وعزلت تركيا أكثر من 150 ألف شخص، أو أوقفتهم عن العمل، وسجنت أكثر من 50 ألف شخص انتظارًا لمحاكمتهم في إطار حملة أمنية أعقبت محاولة الانقلاب.

وأبدت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان وحلفاء غربيون لتركيا من حلف شمال الأطلسي استياءهم إزاء الحملة، وخشيتهم من استغلال الحكومة لمحاولة الانقلاب كذريعة لسحق المعارضة.