إيقاف شيرين يعيد إحياء “بلهارسيا”عمرو دياب

إيقاف شيرين يعيد إحياء “بلهارسيا”عمرو دياب

تواجه المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب ،موقفًا صعبًا، بعد دعابة أطلقتها عن “نهر النيل” ،خلال إحدى حفلاتها بالشارقة في دولة الإمارات، الأمر الذي عرضها لحملة انتقادات شرسة، وصلت إلى حد اتخاذ إجراءات عقابية ضدها من عدة قطاعات.

واتخذ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تعليق شيرين مادة للسخرية، حيث أعادوا تداول أغنية قديمة للفنان عمرو دياب، تحت عنوان “البلهارسيا”، في رسالة انتقاد موجهة لها، وبدلالة على أن المرض تمت مكافحته منذ وقت طويل، خاصة أن عمرو دياب أطلق هذه الأغنية في تسعينيات القرن الماضي، أثناء حملة مكافحة وتوعية بالمرض.

وبدورها، أعلنت وزارة الصحة أن نهر النيل خال من “البلهارسيا”، مؤكدة أن نسبة المصابين بالمرض ضعيفة ،ولا تتجاوز 0.2%.

وقال المتحدث باسم الوزارة لموقع قناة “العربية”، ردًا على دعابة المطربة شيرين، إن النيل بريء تمامًا من الإصابة بهذا المرض، وأن الوزارة نجحت تمامًا في القضاء عليه، ودشنت حملة للتأكيد على القضاء نهائيًا عليه بحلول عام 2020.

ورغم اعتذار شيرين عن دعابتها، في بيان رسمي لها، مبدية ندمها، ومؤكدة اعتزازها بمصر، إلا أن هذا لم يخفف من حدة الغضب عليها.

وأقدم قطاع التلفزيون المصري على إيقاف الأغاني الوطنية كافة لشيرين في جميع محطاته.

كما أعلنت نقابة الموسيقيين أنها ستقوم بالتحقيق بالشكوى المقدمة ضدها ،بعد عبارتها المسيئة التي أطلقتها.

يذكر أن إحدى المتواجدات في حفل شيرين بالشارقة طلبت منها غناء أغنيتها الشهيرة “ما شربتش من نيلها”، فردت عليها شيرين “هتجيلك بلهارسيا”.